[youtube]http://www.youtube.com/watch?v=7Wh2yynqNls[/youtube]

قامت مجموعة من الفنانين الإيرانيين المعارضين باصدار أغنية جديدة "أوبريت" مستوحاة من اغنية "زهرة المدائن" للأخوين رحباني، فقدمت محاكاة غنائية في عمل يتغنى بقيم الحرية ويهجو الديكتاتوريات والطغاة، ويشير ضمناً إلى الخنجر المجنون الذي يقتل ويدمر ويزرع الفتن في اشارة لحكم الملالي.
ويظهر في الأوبريت المنفذ بسوية فنية جيدة عدة صور من الثورة السورية لا سيما صورة يظهر فيها علم الثورة السورية بمثابة تحية للسوريين ولثورتهم.



وصدرت الأغنية عن تجمع موسيقي اسمه "موزيك اشرف ashraf music" وهو مشروع موسيقي للمعارضة الإيرانية في المنفى، ويؤدي الأغنية المطربان "ميلاد حكيم" و"بيمان".
يقول القائمون على المشروع في موقعهم "كلما وأينما قتلوا الحرية والحب، وحاولواإسكات الناس، فإن الموسيقى تصبح وسيلة الانسان للتعبير عن رأيه وتبقى خالدة".