شن المدافع البرازيلى دانييل ألفيس، لاعب برشلونة الإسبانى، هجوماً حاداً على مسئولى الكرة فى بلاده لرفضهم تعيين بيب جوارديولا مدرباً لمنتخب السامبا بعد رحيل مانو مينيزيس فى نوفمبر 2012، وإصرارهم على تعيين لويس فيليبى سكولارى. ونشرت صحيفة "ميرور" الإنجليزية، تصريحات ألفيس فى حوار مع إحدى القنوات البرازيلية: "جوارديولا كان متحمسا للغاية لتولى المهمة، وكانت أمامنا فرصة للتعاقد معه بمقابل مادى جيد، بالعكس لم يشترط الحصول على أموال إلا عندما يحقق الإنجازات". وأضاف: "لكن المسئولين كان لديهم رؤية غير منطقية، ورفضوا التعاقد مع جوارديولا، بداعى أن الجماهير البرازيلية قد لا تتقبل فكرة التعاقد مع مدرب أوروبى". واستكمل: "عندما تفرط فى أفضل مدرب فى العالم، والرجل الذى أحدث طفرة كبيرة فى عالم اللعبة، فإنك إذا غير مهتم بمصلحة المنتخب البرازيلى" بهذه الكلمات اختتم ألفيس تصريحاته. وكان منتخب "السامبا" أنهى مشواره فى المونديال الذى استضافه على أرضه بخسارة فادحة بنتيجة 7/1 أمام ألمانيا فى الدور قبل النهائى، قبل أن يخسر أمام هولندا بثلاثية نظيفة فى مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع، ويظهر بعروض سيئة فى بطولة "كوبا أمريكا" الأخيرة.