اجتاز ميلانو المنتمى لدورى الدرجة الأولى الإيطالى لكرة القدم عقبة مهمة لكى يبنى استادا جديدا بعد حصوله على موافقة المؤسسة التى تملك أرض المعارض السابقة بالمدينة على طلبه لشراء الأرض. ويخوض ميلانو حاليا مبارياته على أرضه على استاد سان سيرو ويتقاسم ذلك مع غريمه إنترناسيونالى لكنه يخطط ليبنى استادا سعته 48 ألف متفرج ويكون جاهزا لاستضافة مبارياته فى موسم 2018-2019. وقالت باربرا برلسكونى مديرة النادى فى بيان بموقع ميلانو على الإنترنت أمس الثلاثاء "هذه أول خطوة تاريخية." وأضافت "قرار مؤسسة معارض ميلانو يمثل الخطوة الأولى فى الطريق حتى نصل إلى هدفنا ببناء الاستاد الجديد." وتابعت "هذه خطوة أولى لأنه سيبقى مطلوبا التقدم بالمشروع الكامل للجهات لكى ننال الموافقة." وتوقعت برلسكونى أن يساعد الاستاد الجديد على حصول النادى على إيراد سنوى إضافى قيمته تتراوح بين 50 مليون يورو (55 مليون دولار) و80 مليون يورو. ولا يملك أى فريق بدورى الدرجة الأولى الإيطالى الملعب الذى يخوض عليه مبارياته باستثناء يوفنتوس وأودينيزى وهو الأمر الذى يحرم الأندية من الحصول على إيرادات إضافية.