همسات طفل معاق لأمه



أمي الحبيبة ....أمي الحنون :

قد لا أكون الطفل الذي تمنيته وحلمت به ،
قد لا يطابق شكلي الصورة التي رسمتها في خيالك،
ولكنني أعلم أنك في أعماق قلبك تحبينني فأنا جزءٌ منك،
قطعة من قلبك الكبير الذي يسع الجميع
دمي من دمك الطهور .

أمي يا ملاكي

.ليس ذنبي أنني ولدت معاق
وأنني لست مثل باقي الاطفال الذين هم في مثل عمري
و لكنني طفل مثل كل الأطفال
أحتاج إلى حبك وحنانك
وإلى صبرك على تصرفاتي
و إلى حكمتك في تهذيبي
والى لهفتك عليّ حينما أمرض ،
إلى صدرك الحنون عندما أتعب
والى يدك الدافئة كي تمسح على جبيني بلمسات الرضا .

أمي

قد لا أستطيع التعبير عن رغباتي و احتياجاتي ،
و لكن اعلمي أنني أفهم ... و أشعر ..... و أستوعب
نظرات الحنان
وهمسات التشجيع
وربتات المحبة
وكلمات الرضا
وعبارات الاطراء .

أمي
لا تجعلي اعاقتي تحبطك أو تمنعك من تعليمي ،
أو تقف حاجزاً بيني و بينك
أو تثنيك عن متابعة تقدمي
أو تدفعك الى التفرقة بيني و بين إخوتي في التعامل و الحنان .

أمي

اغرسي بيني وبين اخوتي بذور المحبة و الرحمة
وشجعيهم على اللعب معي
واجعليهم يأخذونني معهم عند أصدقائهم
اجعليهم يعتنون بي
اشركيهم معك في تحمل مسؤوليتي ،
و أخيراً لا تخجلوا من إعاقتي .

ماما يا نبع الحب الي لا ينضب
ماما يا من جعل الرحمن الجنة تحت قدميها
أفيضي عليّ من حنانك
واجعليني سبيلك الى الجنة