إطعام الأطفال من أكثر المشاكل التي يواجهها الأهل وخصوصًا فيما يتعلّق بالقلق حيال تغذيتهم واختيار ما يلائمهم عمريًا ويناسب صحتهم. غالبًا ما تقع الأمهات في أخطاء متنوعة عند محاولتهن لإطعام أطفالهن، ونقدم لكِ في هذا المقال مجموعة منها عزيزتي الأم لتجنبها ما أمكن:

1- حث الطفل على إنهاء الطعام الموجود في صحنه
اعلمي بأن الأطفال يتوقفون عن الأكل عندما يشعرون بالشبع ولذا لا داعي لحثهم المستمر على القضاء على ما في الطبق فهذا قد يسيء لصحتهم. أظهرت الدراسات الحديثة أن جميع الأطفال يأكلون أكثر عندما تقدم لهم وجبات أكبر من الطعام ولذا يستحسن أن تعمل الأمهات على توفير وجبات صغيرة أو متوسطة الحجم لهم لتجنب إصابتهم بالسمنة.

2- تقديم الحلوى كمكافأة له
احذري من أن تعرضي على طفلك تقديم الحلويات له في حال قام بإنهاء طبقه من الخضروات مثلا، ذلك سيعلمه بأن الحلوى أكثر قيمة وفائدة من الخضروات ولكن قدمي له الحلو في طبق منفصل ومستقل دون محاولة رشوته بها.

3- حرمانه من الحلويات
على الجانب الآخر، لا تحاولي حرمان طفلك من تناول الحلويات بشكل قاطع بل حاولي تقنينها والسيطرة على عدد وكميات تناولها. حاولي أن تختاري الحلويات ذات المكونات الصحية إضافة إلى اختيار تلك التي تحوي سعرات حرارية أقل إن أمكن.

4- لا تسمحي للأطفال الصغار بالأكل مثل الأطفال الأكبر سناً
غالبا ما يميل الأولاد الأكبر سنا أو المراهقون إلى تناول الطعام الجاهز و الطعام المضر بالصحة كالمشروبات الغازية والبطاطا المقلية. حاولي أن تفصلي احتياجات أطفالك الأصغر سنا من ناحية الغذاء عن تلك الموجودة عند أشقائهم الأكبر لتضمني لهم صحة أفضل.



5- لا تقدمي لأطفالك الكثير من الوجبات الخفيفة
كلما زاد عدد الوجبات الخفيفة التي يأكلها طفلك فقد تجدينه يميل إلى إنهاء الأكل بسرعة عند تقديم الوجبات الرئيسية كالغداء والعشاء. حاولي أن تحددي عدد مرات تناول الوجبات الخفيفة خلال اليوم مع الالتزام بجدول معين لتقديمها لأطفالك. يمكنكِ أيضًا أن تقدمي لهم وجبة خفيفة قبل موعد الوجبة الرئيسية بساعتين على الأقل.

6- لا تقدمي المشروبات التي تحتوي السكر لهم
تحوي العصائر والمشروبات الغازية على سعرات حرارية "فارغة" وغير ذات فائدة غذائية لأطفالك إضافة إلى أنها لا تشعرهم بالشبع. حاولي أن تقصري المشروبات التي يتناولونها على الماء والحليب خفيف الدسم.

7- غيري من طريقة الطبخ وتقديم الأطباق لطفلك
لا تتوقعي أن تكون فكرة طفلك عن الغذاء الصحي والمفيد مشابهة لفكرتك. بدلا من ذلك، حاولي أن تجددي وتبتكري في مطبخك وتفنني في تشجيع أطفالك على الإقبال على الأكل عن طريق التنويع والابتكار في أشكال وألوان الأطباق المقدمة لهم. جربي أن ترسمي سمكة أو سلحفاة مثلا باستخدام قطع الفواكه والخضروات.
قد لا تكون محاولة تعويد طفلك على الغذاء الصحي والمفيد له بالأمر السهل ولكن يمكنك أن تحاولي، من ناحية أخرى، ابدأي بنفسك وكوني قدوة لأولادك فلا تمنعيهم عن المشروبات الغازية مثلا ومن ثم يشاهدونك تتناولينها أمامهم!.