أحنُ إليك!
أحنُ إليك يا عمري,,
أحنُ إليك ياقمري,,
أحنُ لثغرك الباسم,,
أحنُ لنظرةً من طرفك الساحر,,
تسيرني إلى أعماق قلبك الجاحد!
أحنُ للمسة من يديك,أطير بها
فوق سماءك الهادئ..




أحنُ لحضنك الدافئ..يعصفني..يحطمني,,
ويغمرني كبحرٍ غاضبٍ ثائر,,
اذا احتضن السفائن داخل قاعه الصامت..


أحنُ لكلمةٍ تهمس بها شفتيك,,
تشفي كل جرحٍ بقلبي بعد ان جفيت,,
كلَ مُرٍ ذقته..كلَ دمعٍ ذرفته,,بعد ان قسيت..
بعد أن دمرت,,وحطمت,,وأفنيت..
ونثرت حلمي الذي تمنيت..

إعلم أن حبك هو كل مابنيت,!,
فلا أملك الا أن أحنُ اليك..
وسيزداد حنيني إليك..؟!..