تساءل أحياناً ، لماذا تتغنى الكتابات بالأمِ وحنانها

و تدمع الأقلام المبدعة سيولاً من حبر الكلام الشاعر بالأم و

قلبها الرؤوف ،
بينما نراها تتكاسل و تخِرُ قِواها فيما يناظرها من عطفِ
الأب وحنانه ؟
!!
فلنقف قليلا مع هذه الايات


قال تعالى
"وَهِيَ تَجْرِي بِهِمْ فِي مَوْجٍ كَالْجِبَالِ وَنَادَىٰ نُوحٌ ابْنَهُ وَكَانَ فِي مَعْزِلٍ يَا بُنَيَّ ارْكَبْ مَعَنَا وَلَا تَكُنْ مَعَ الْكَافِرِينَ"
( هود : 42)


هنا لاحظتُ قلب نوحٍ الأب الذي غلب عقله كنبي
فلو حاولنا أن نتخيل تقاسيم وجه أبانا نوحٌ في لحظة وقوع
ما تسرده الآيات الآتية
:
تخيلوا كيف كانت عينا نوحٍ عليه السلام و تقاسيم وجهه
وهو يستجدي ولده الهالك بعقوقه
...
يستجديه كي لا يرى فلذة كبده تموت أمام ناظريه رغم
علمه بكُفره ويقينه بعقوقه ،
ورغم أن زوجته كانت من ضمن الهالكين إلا أنه لم يذكره
،
ولكن تفكير الأب هنا يقول : لا يهُم ... المهم أن تنجو كبدي
تخيلوا بالله عليكم صرخة الأب الكسي
في قوله تعالى
"وَنَادَىٰ نُوحٌ رَبَّهُ فَقَالَ رَبِّ إِنَّ ابْنِي مِنْ أَهْلِي وَإِنَّ وَعْدَكَ الْحَقُّ وَأَنْتَ أَحْكَمُ الْحَاكِمِينَ"
(هود :45)
تخيلوا في الصرخة ( إن ابني من أهلي )
حين تُنسي الأبوة الرجل نبوءته السماوية حين يتوسل ربه حياة كافر ،
وينسبه إلى نفسه مستشفعاً له دون تفكير
!
ونرى اليوم الكثير من متحجري القلوب من الأبناء ،
يقطعون قلوب أباءهم عقوقاً وعصيانا
فلا تُرهِقوا آباءكم بعصيانكم ،
فوالله إن دمعةً واحدة تجري على لحية شيب متحسرة كفيلة
بإغراقكم كما أغرقت ابن نوح

خواطر رائعة عن حب الاب 974327.jpg




مشاهير قالوا عن الاب

يزأر الأسد و لكنه لا يلتهم صغاره-
مثل بلغاري.

من لا يستطيع أن يقوم بواجب الأبوة، لا يحق له أن يتزوج و ينجب أبناء-
جان جاك روسو.

ليس هناك فرح أعظم من فرح الابن بمجد أبيه، و لا أعظم من فرح الأب بنجاح ابنه-
سوفوكليس.

نعرف قيمة الملح عندما نفقده، و قيمة الأب عندما يموت-
مثل هندي.

ليس أرق على السمع من كلام الأب يمدح ابنه-
ميناندر.

الأب هو الشخص الوحيد الذي لا يحسد ابنه على موهبته-
جوته.

أب واحد أفضل من عشرة مربين-
جان جاك روسو

.خواطر رائعة عن حب الاب 974328.jpg


أحساس
اشتقت لأب لن يرجع ابدا ولن يأتي مثله احدا
إذا كانت الأمومة هي الحنان .... فالأبوة هي الأمان ....

يسالوني ؟
ما أجمل عطر لديكِ
قلت رائحة أبي في ملابسي بعد ما أضمه

عندما تكبر.. سأجعلك صديقي و عندما أكبر تعامل معي على أنني أحد أطفالك ؛
ولكن .. إيّاك أن تشعرني بِ هذا

والدي لك في عيوني صورة
تزهو على كل الصور

الكـــونُ على اتســـاعِـــه لا يضاهي أبـــداً سعة قلـــبِ أبـــي !!!


أبي رَجُـــــلٌ انطبقت عَليه أوصَافُ الملائكةِ .. أم مَـــــلاكٌ انطبقت عَليه أوصافُ الرجالِ؟


رغم كبر سني
الا اني أبكي شوقا اليك أبي

خواطر رائعة عن حب الاب 974329.jpg


اللهم متع كل أب بأولاده
و متع كل الأولاد بأبائهم

اللهم اغفر لأبى و ارحمه
و بحق كل قطرة ماء نزلت على قبره
اكتب له بها رحمة يا رب العالمين


اللهم ارحم أبي و أباء المسلمين أجمعين
و ارحم أمي و أمهات المسلمين
اللهم اغفر للمسلمين و المسلمات
الأحياء منهم و الاموات
الـلـهـم أغـفـر لـوالـداي وأرحـمـهـمـا كـمـا ربـيـانـي صـغـيـرا
خواطر رائعة عن حب الاب 974330.jpg








أروع ما قالوا عن...الأب

جان جاك روسو:
أب واحد خير من عشرة مربين

مثل بلغاري:
يزأر الأسد و لكنه لا يلتهم صغاره.

ريشيليو:
لا يغفو قلب الأب، إلا بعد أن تغفو جميع القلوب.

جان جاك روسو:
من لا يستطيع أن يقوم بواجب الأبوة، لا يحق له أن يتزوج و ينجب أبناء.

سوفوكليس:
ليس هناك فرح أعظم من فرح الابن بمجد أبيه، و لا أعظم من فرح الأب بنجاح ابنه.

مثل هندي:
نعرف قيمة الملح عندما نفقده، و قيمة الأب عندما يموت.

ميناندر:
ليس أرق على السمع من كلام الأب يمدح ابنه.

جوته:
الأب وحده الذي لا يحسد ابنه على موهبته.

أبي ...

يا صاحب القلب الكبير ...
يا صاحب الوجه النضير ...
يا تاج الزمان ...
يا صدر الحنان ...
أنت الحبيب الغالي ..
وأنت الأب المثالي ...
وأنت الأمير ...
لو كان للحب وساماً ..
فأنت بالوسام جدير ...
يا صاحب القلب الكبير ...

الله يحفظ كل الاباء
الفراق ... حزن كلهيب الشمس يبخر الذكريات من القلب ليسمو بها
إلى عليائها فتجيبه العيون بنثر مائها .. لتطفئ لهيب الذكريات ..
الفراق ... نار ليس للهبه حدود .. لا يحسه إلا من اكتوى بناره..
الفراق ... لسانه الدموع .. وحديثه الصمت .. ونظره يجوب السماء ..
الفراق ..هو القاتل الصامت .. والقاهر الميت .. والجرح الذي لا يبرأ .. والداء الحامل لدوائه ..
الفراق ... كا الحب تعجز الحروف عن وصفه وإن أبيني تفرقا..
الفراق .. كالعين الجارية التي بعد ما أخضر محيطها نضبت ...