قال لها=دعي الخوف و اقتربي نصّعّد إلى العلا ...نعانق النجوم رغم العراقيل...نقتحم عالم الجمال ننشد الاكتمال..تعالي نحلم حلمنا المشروع بأن نكون نحن دون زيف أو نفاق...تعالي نتراشق بالحب ...فيسّاقط الهوى رطبا جنياّ..ننهل منه حد الارتواء ..دون ابتذال دون مكائد دون رياء ...نعبر عبر الغيمات إلى أفق السماء...تعالي بعيدا عن التعالي نطير بقلبينا على جناح الأمنيات نتغنى بالإنسان فبعيدا عن هنا ما أعذب الغناء...
ردّت= لي هنا وجع و وطن و أشواق روح و كبرياء....دمع و عتاب بسمة و رجاء...