البارحة تعرضت عائلة سورية لحادث في المدينة المنورة وقتل الجميع ولم يبقى منهم أحد إلا فتاة صغيرة فحدث أن قام أمير المدينة المنورة بزيارة الطفلة والتكفل بها وهذا امر جميل أشكر عليه هذا الأمير بالتحديد لأنه حتى اليوم سياسة الخليج عموما مؤلمة بحق استقبال الاجئين السوريين ورعايتهم بشكل اسلامي أو عروبي أو كافي .
المهم أشكر هذا الأمير على موقفه النبيل مع الطفلة




امير المدينة المنورة يتكفل طفلة سورية بعد فقد ذويها 1435478558211.jpg