أنا عرفت اليوم الخميس أنه لا يجوز صيام يوم الجمعة الموافق يوم عرفة إلا إذا جمع معه يوم قبله أو يوم بعده وأنا اليوم أكلت أريد أن أصوم يوم الجمعة هل يصح أن أصومه وأصوم معه يوماً من الأسبوع بعد أيام العيد الثلاثة ؟

أعزكم الله تعالى، وأحبكم ، ورفع شأنكم وذكركم
لا يجوز للمسلم أن يخص يوم الجمعة بصيام من بين الأيام إلا أن يكون فى صوم يصومه كصيام يوم عاشوراء أو يوم عرفة وغيرهما من الأيام أو قضاء يوم أو نحو ذلك لما روى عن أبى هريرة رضى الله تعالى عنه أنه قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- : "لا تخصوا ليلة الجمعة بقيام من بين الأيام إلا أن يكون فى صوم يصومه أحدكم". مختصر مسلم للمنذرى ، حققه الألبانى وصححه (606).
وقيل يكره إفراد يوم الجمعة بصيام لقوله-صلى الله عليه وسلم- : "لا تصوموا يوم الجمعة إلا أن تصوموا يوماً قبله أو يوماً بعده".
وقال -صلى الله عليه وسلم- لإحدى أمهات المؤمنين، وقد وجدها صائمة يوم الجمعة أصمت أمس؟ قالت: لا . قال: أتصومين غداً؟ قالت : لا . قال : فأفطرى".
فإن صامها مع الخميس فلا بأس، وإن صامها مع السبت فلا بأس .