على المؤمن استغلال كل دقيقة فى رمضان ، بل كل لحظة ، بل كل ثانية ، فالثانية الواحدة يمر فيها لسانك على كلمات من كتاب الله ، أو على ذكر الله عز وجل ، أو تصلى فيها على الحبيب صلى الله عليه وسلم .

ترتفع فيها روحك وتسمو وتنقى وتتطهر .
قال تعالى (وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنْفُسِكُمْ مِنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِنْدَ اللَّهِ هُوَ خَيْرًا وَأَعْظَمَ أَجْرًا )المزمل :20 .
وكما علمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم حين قال : " نِعْمَتَانِ مَغْبُونٌ فِيهِمَا كَثِيرٌ مِنْ النَّاسِ الصِّحَّةُ وَالْفَرَاغُ )).(رواه البخاري( .
وتأمل قول الشاعر

ووقتك يا فتى غال نفيس .... ففي الخيرات فابذله ياصاح
شعارك فاجعل القرآن دوما .... وتسبيح المساء مع الصباح
وإن رمت اغتنام الوقت فعلا .... فخير الوقت حي على الفلاح
فصلِ الفجر وادع الله واغنم ..... قيام الليل في الغسق الصراح
تفز بالأجر والحسنات حقا .... فتُســلمك لجنـــات فســـــاح
وقال أمير الشعراء:
دقــات قلــب المــرء قائــلة لـه.... إن الحيـاة دقائـق وثـواني
فارفع لنفسك بعد موتك ذكرهـا ... فـالذكـر للإنسان عمـر ثاني