أولا : عن معاذ بن جبل رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه و سلم قال : «ألا أدلك على أبواب الخير؟ » قلت : بلى يا رسول الله, قال: «الصوم جنة, والصدقة تطفئ الخطيئة كما يطفئ الماء النار» . [رواه الترمذي, وصححه].

ثانيًا: عن ابن عباس رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه و سلم بعث أبا موسى الأشعري على سرية في البحر, فبينما هم كذلك قد رفعوا الشراع في ليلة مظلمة, إذا هاتف فوقهم يهتف: يا أهل السفينة قفوا أخبركم بقضاء قضاه الله على نفسه, فقال أبو موسى: أخبرنا إن كنت مخبرًا. قال: إن الله تبارك وتعالى قضى على نفسه: أنه من عطش نفسه له في يوم صائف, سقاه الله يوم العطش .[ أخرجه ابن حبان ]
ثالثًا: روى عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: « لكل شيء زكاة, وزكاة الجسد الصوم, والصِّيام نصف الصبر ». [رواه ابن ماجه].
رابعًا: عن أبي أمامة قال: قلت يا رسول الله دَُلني على عمل أدخل به الجنة قال: «عليك بالصوم, فإنه لا مثل له» قال: فكان أبو أمامة لا يرى في بيته الدخان نهارًا إلا إذا نزل بهم ضيف. [ أخرجه الألباني] .
خامسًا: عن أبي سعيد رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: « ما من عبد يصوم يومًا في سبيل الله تعالى إلا باعد الله بذلك وجهه عن النار سبعين خريفًا» .[رواهمسلم].
سادسًا: عن عبد الله بن أبي ملكية, عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : «إن للصائم عند فطره لدعوة ما ترد, قال: وسمعت عبد الله يقول عند فطره: " اللهم إني أسألك برحمتك التي وسعت كل شيء أن تغفر لي"». وزاد في رواية: "ذنوبي".[ أخرجه الألباني] .
سابعًا: عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يرغب في قيام رمضان من غير أن يأمرهم بعزيمة ثم يقول: «من قام رمضان إيمانًا واحتسابًا غفر له ما تقدم من ذنبه». [رواه البخاري].
ثامنًا: عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه و سلم قال: «من صام رمضان وعرف حدوده, وتحفظ ما ينبغي له أن يتحفظ؛ كفََّر ما قبله». [رواه ابن حبان في صحيحه, والبيهقي].
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: «أتاكم شهر رمضان, شهر مبارك فرض الله عليكم صيامه, تفتح فيه أبواب السماء, وتغلق فيه أبواب الجحيم, وتغل فيه مردة الشياطين, لله فيه ليلة خير من ألف شهر, من حُرِمَ خيرها ؛ فقد حرم». [رواه النسائي، والبيهقي].
وعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: دخل رمضان, فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم: «إن هذا الشهر قد حضركم, وفيه ليلة خير من ألف شهر من حُرِمَهَا فقد حُرِمَ الخير كله, ولا يُحْرَمُ خيرها إلا محروم» [رواه ابن ماجه، وإسناده حسن].
عن أبي هريرة رضي الله عنهعن النبي صلى الله عليه و سلم قال: « من صام رمضان، وأتبعه بستِّ من شوال فكأنما صام الدهر». [رواه البزار، وأحد طرقه عنده صحيح].
ورُوي عن ابن عمر رضي الله عنه: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: « من صام رمضان ، وأتبعه ستًّا من شوال؛ خرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه ». [رواهالطبراني في الأوسط].