عندما تُعمى العقول لـ تُصبح غريقة الذنوب وعندما تنعدم الإنسانية من أجل دُنيا فانية وعندما تضيع كل تلك السنين من أجلهم ويكون رد الجميل بـ التخلص منهم وزجّهم إلى دار المسنين أو دار العجزة كما يُسمّى .!

بعد كل ذلك العطاء الذي دام لـ سنوات تخلّوا عن مسؤولياتهم وواجباتهم تجاه والديهم بالتخلص منهم إلى دار العجزة .
لـ عجز حيلتهم وضعف أجسادهم بعد أن كرّسوا حياتهم من أجل أبناء
غرّتهم ملذات الدنيا عمَن ضيّع حياته من أجلهم لـ ينكسر قلب ضعيف أرهقته قسوة الزمن .!

فـ منذ أن تفتّحت أعينهم على هذه الدنيا رعوهم وتكفّلوا بحياتهم ومسؤولياتهم الصعبة لـ تُصبح نهايتهـم بين أيدي معدومي الضمير !!


قَالَ اللهُ تَعَالَىْ : ( وَقَضَىْ رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُوا إِلاَّ إِيَّاهُ وبِالوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ) ..
( صَدَقَ اللهُ العَظِيمْـ ) ..

دار العجزة أو مانسميه دار المسنين ظاهرة مثيره للجدل !!
البعض يعتبرها حلاً علمياً حتى لا يصبح أحد الوالدين عبئاً على أبنائه ..



والبعض اللآخر يعتبر أنها جحود لـ جميل الأبوين ... وأن رعياتهم
هو أقل مايكون إيفاءً لـ الجميل ..



هل تعتقد أن دار المسنينعقوقللوالدين أم ححلاً علمي يتناسب مع عقول جيلنا الحالي ؟؟؟