"أسعد الله صباحكم .. ومسائكم "

عندما تنتهى اى علاقة حب بالزواج فإن البداية تكون واعدة ويحاول كل طرفين أن يكون متفهما للطرف الآخر،
ومع تطور العلاقة تبدأ نقاط الخلاف بالظهور وتبدأ محاولات التغيير بالظهور.

تحاول المرأة أن تعدل من سلوك وتصرفات الرجل الذي تحب حيث أنها تلاحظ بعينها البصيرة ما يعجز الرجل المحدود الإدراك (من وجهة نظرها) عن إدراكه نفسه.

في هذه المرحلة يحاول الرجل التكيف سعيا منه لتجاوز أي خلاف حيث أن طبيعته الهادئة ونزعته للسلم تكون الطاغية في مراحل العلاقة الأولى.
بمجرد شعور المرأة بأن الرجل بدأ يستجيب لمحاولات التغيير،تبدأ هي بالضغط لإحداث تغييرات أخرى قد تكون اكثر جدية هذه المرة.
هنا تصطدم برفض الرجل لهذا التغيير وثورته ضد هذا النوع من الاضطهاد الذي تحاول أن تمارسه عليه المرأة،إذ يكتشف أن مجاملته لها ونزعته للسلم قد تم تفسيرها على نحو خاطئ

يبقى السؤال هنا..؟؟

هل تستطيع المراه حقا تغيير الرجل..؟؟

هل فعلا هناك شعور داخلي عند الرجل بقبول التغيير الذي تحاوله المرأة بشكل غير مباشر..؟؟
ام هنـاك رفض للتغيير جمــلة وتفصيلا من جانب الرجل ..؟؟

واذا عكسنا الوضع وحاول الرجل تغيير اوضاع لزوجته يراها هو غير لائقه



من وجهة نظره :

فهل من السهل ان تستجيب الزوجه لهذا التغيير ..؟؟

في انتظار آرائكم ..