( تعريفها - طرق قياسها - مقاييس الحرارة )
- يعتبر إرتفاع الحرارة أشيع سبب يراجع من أجله الطفل عيادات أطباء الأطفال.
- إن إرتفاع الحرارة هو عرض و ليس مرض لذلك يجب البحث عن السبب الذي أدى الى إرتفاع الحرارة و علاجه.
- إن معدل درجة حرارة الجسم الطبيعية هي (٣٧ درجة) و تتراوح بين (٣٦.٣ درجة ) في الصباح الباكر و (٣٧.٦ درجة ) في نهاية المساء.
- تعتبر الحرارة مرتفعة إذا تجاوزت ( ٣٨ْ درجة ).
- هناك نوعان من وحدات قياس درجة الحرارة :
١- الدرجة السيليزية و يرمز لها C ( الأشيع إستخداماً ).
٢- الدرجة الفهرنهارتية و يرمز لها F
- أنواع مقاييس درجة الحرارة :
١- المقاييس الألكترونية : و هي الأشيع و الأكثر إستخداماً و أماناً على الأطفال و تمتاز بدقة القياس و سهولة الإستخدام .
٢- المقاييس الزجاجية ( الزئبقية ) : يجب رجها جيداً قبل الاستخدام و تحمل خطورة الإنكسار و تسرب الزئبق الذي يعتبر ساماً على الطفل لذلك يفضّل عدم إستخدامه عند الأطفال .
٣- المقاييس البلاستيكية : و هي عبارة عن شرائح أو لصاقات بلاستيكية توضع على جبين الطفل و تكون غير دقيقة .
٤- المقاييس بشكل اللهاية : و هي عبارة عن لهاية تحوي على شاشة الكترونية صغيرة و تعطى للطفل ليمصها فتقيس درجة الحرارة و تكون غير دقيقة .
٥- مقاييس الأشعة تحت الحمراء : و هي الأحدث و تمتاز بالدقة العالية و الأمان و سهولة الإستخدام و أتصور أن تصبح الأكثر إستخداماً مع مرور الوقت .
- طرق قياس درجة الحرارة :
١- قياس الحرارة الشرجية : و هي الطريقة الأكثر دقة لقياس درجة الحرارة حيث يقوم الطفل بالنوم على بطنه و يتم إدخال مقياس الحرارة داخل الشرج بعد وضع مادة مزلقة ( فازلين ) على النهاية الفضية له و لمسافة (١ سم) تقريباً و لمدة (١-٢ دقيقة) و تعتبر الحرارة مرتفعة إذا تجاوزت ٣٨ درجة .
٢- قياس الحرارة الفموية : يجب غسل مقياس الحرارة بالماء و الصابون المعقم قبل الإستعمال و أن لا يكون الطفل قد شرب أو أكل شيئاً بارداً أو حاراً قبل ٣٠ دقيقة من عملية القياس و يكون قد بلغ عمر (٤-٥ سنوات ) حيث يوضع المقياس تحت اللسان و يغلق الفم جيداً و لمدة (٢-٣دقائق) و تعتبر درجة الحرارة مرتفعة إذا تجاوزت ٣٧.٨ درجة .
٣- قياس الحرارة الإبطية : و هي طريقة غير دقيقة حيث توضع قمة المقياس داخل الإبط و نثبته بيد و نسحب ذراع الطفل بإتجاه صدره باليد الأخرى و لمدة (٤-٥دقائق) و تعتبر درجة الحرارة مرتفعة إذا تجاوزت ٣٧.٢ درجة .
٤- قياس الحرارة الأذنية : طريقة سهلة و جيدة و لكن ليست دقيقة ١٠٠٪ يجب وضع قمة المقياس داخل الأذن بعد سحب صيوان الأذن الى الخارج و يحتاج الى (١-٣ ثواني فقط) و تعتبر درجة الحرارة مرتفعة إذا تجاوزت ٣٨ درجة مع العلم أن التهاب الأذن أو الأنابيب الأذنية الموضوعة للتهوية لاتؤثر على دقة القياس بينما وجود الشمع بكميات كبيرة قد يؤثر على دقة القياس لذا يجب إزالته أولاً .
٥- قياس الحرارة الجبهِية : بإستخدام المقاييس البلاستيكية (غير دقيقة) أو الأشعة تحت الحمراء و تعتبر درجة الحرارة مرتفعة إذا تجاوزت ٣٨ درجة .
٦- قياس الحرارة باللمس : لا يعتمد عليها مطلقاً حيث تقوم الأم بلمس جبين الطفل أو أطرافه ( اليد و القدم ) و الأصح جس الصدر و البطن و هي لا تعطي فكرة عن الحرارة الحقيقية للجسم فقد تكون الحرارة عالية جداً و الأطراف باردة .


إرتفاع الحرارة عند الأطفال ( الجزء الأول ) 1435221456441.jpg