بِسْم الله الرحمن الرحيم {ياأيُّها الَّذين آمَنُوا كُتِبَ عليكمُ الصِّيام كما كُتِبَ على الَّذين من قَبلكُم لعلَّكُم تَتَّقُون(١٨٣) أيَّاماً مَعدوداتٍ فمن كان منكُم مَرِيضاً أو على سَفَرٍ فَعِدَّةٌ من أيَّامٍ أُخَرَ وعلى الَّذين يُطِيقُونَهُ فِديَةٌ طَعَامُ مِسْكينٍ فمن تَطَوَّعَ خَيراً فهو خَيرٌ لهُ وأن تَصُومُوا خَيرٌ لكُم إن كُنتُم تَعلَمُونَ(١٨٤) شَهرُ رَمَضَانَ الَّذي أُنزِلَ فيه القُرآنُ هُدىً للنَّاسِ وبَيِّناتٍ من الهُدى والفُرقانِ فمن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهرَ فَليَصُمهُ ومن كان مَرِيضاً أو على سفرٍ فَعِدَّةٌ من أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ الله بِكُمُ اليُسرَ ولا يُريدُ بكُمُ العُسرَ ولِتُكمِلُوا العِدَّةَ ولتُكَبِّرُوا الله على ما هَدَاكُم وَلَعَلَّكُم تَشكُرُونَ(١٨٥)} صدق الله العظيم.
١- شرح فضائل الصيام في شهر رمضان المبارك و تحبيب الطفل به و جعله يصوم حباً بالصيام و تقرباً لله عز و جل .
٢- عدم إجبار أو ضرب الطفل على الصيام لما له من آثار سلبية على الطفل .... قال صلى الله عليه وسلم: ((رُفِعَ الْقَلَمُ عَنْ ثلاث: عن الصَّبِى حَتَّى يَبْلُغَ، وَعَنِ النَّائِمِ حَتَّى يَسْتَيْقِظَ، وَعَنِ الْمَجْنُونِ حَتَّى يُفِيقَ)) لذلك الصيام عند الطفل ليس من باب التكليف و الوجوب و إنما من باب التحبيب و الترغيب .
٣- البدء بالتدرب و التعود على الصيام عند بلوغ الطفل عامه السابع مع البدء بفترات صيام قصيرة لا تتجاوز بضعة ساعات في بداية النهار ( ٨ صباحاً - ١٢ ظهراً ) و بأيام محددة .
٤- النوم الجيد في الليل و التقليل من السهر.
٥- تأخير وقت السحور قدر الإمكان و يجب أن يحوي على الأطعمة الغنية بالسكريات المعقدة التي تمد الطفل بالطاقة في النهار و الإبتعاد عن الأطعمة التي تسبب العطش و منع الطفل من الصيام في حال عدم تناوله السحور .
٦- الإكثار من شرب السوائل ( الماء و العصائر ) بعد الإفطار لتعويض الجفاف الحاصل بسبب الصيام .
٧- الإكثار من الفواكهة و الخضراوات الطازجة لتعويض نقص الفيتامينات و المعادن الضرورية لنمو الطفل .
٨- يجب أن يكون طعام الأفطار صحياً و متوازناً مع الإنتباه لعدم تناول الحلويات و المكسرات بكثرة تلافياً لزيادة الوزن.
٩- منع الطفل عن الصيام في حال إصابته بأي وعكة أو مرض .
١٠- تشجيع الطفل بشكل إيجابي على الصيام بتقديم الهدايا و المكافئات في حال صيامه و عدم السخرية و الضحك عليه في حال عدم قدرته على الصيام .
١١- التقليل من اللعب و الحركة قبل الإفطار و خصوصاً تحت أشعة الشمس .
١٢- جعل الطفل يساعد في تحضير مائدة الفطور و السحور و إشراكه في جميع الفعاليات العائلية لهذا الشهر الفضيل و أخذه الى الجامع لصلاة التراويح .




الطفل و الصيام ( نصائح و توصيات ) 1435220642811.jpg