١- توصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بالرضاعة الطبيعية أول ستة

شهر من عمر الرضيع و إعطاء الأطعمة و الإستمرار بالرضاعة الطبيعية في

الأشهر الستة الثانية من العمر و فطمه بعدها ( أي أن الطفل يفطم بعمر

السنة ).

٢- إن التحضير لعملية الفطام يبدأ باكراً ( الشهر الخامس ) أي مع

البدء بإدخال الطعام للطفل الرضيع.

٣- يجب أن يكون الفطام بشكل تدريجي و خلال مدة مناسبة يحددها الطفل

الرضيع بنفسه سواء أيام أو أسابيع أو أشهر و الإبتعاد عن الفطام

المفاجيء.

٤- من الطرق المتبعة في الفطام هي عدم عرض الأم الرضاعة على الطفل و

بنفس الوقت عدم رفض الأم إرضاع طفلها إذا طلب الرضاعة و هي طريقة سهلة

و تغطي أغلب حاجات الطفل و لكنها تحتاج مدة زمنية طويلة و لا تفيد في

حالة رغبة الأم الفطام بسرعة.

٥- من الطرق الفعالة في الفطام هي حذف رضعة من جدول الرضاعة الطبيعية

كل ٣-٧ أيام و يفضّل البدء بحذف رضعة منتصف النهار و تعتبر رضعتي

الصباح و النوم آخر رضعتين يتم حذفهما و يتم إبدال الرضعة المحذوفة

بحليب صناعي أو وجبة سناك و تعتمد سرعة حذف الرضعات على تقبل الطفل و

مدى إرتياح الأم و عدم تعرضها لألم أو إحتقان في الثدي.

٦- كلما قلت عدد الرضعات الطبيعية إزداد تمسك الطفل بالرضعات

المتبقية و خصوصاً رضعة قبل النوم حيث على الأم أن لا تتعجل في إيقافها.

٧- الإلهاء و هو عنصر أساسي للتعامل مع الطفل عند الفطام فعند طلبه

للرضعة تقوم الأم بإلهاءه بإعطاء الطفل سناك أو اللعب معه أو الخروج

معه في نزهة أو قراءة قصة و تحقق أفضل النتائج إذا قامت بذلك قبل أن

يطلب الرضعة.

٨- تغيير نظام أو جدول الرضعة كخروج الأم لزيارة وقت الرضعة أو

الإبتعاد عن المكان الذي ترضع به في المنزل أو لَبْس قميص ضيق يصعب



الإرضاع به.

٩- عندما يطلب الطفل الرضعة ممكن أن تقول الأم له ""ليس الآن.. بعد

قليل"" و تكرر هذا كلما يطلبها و تعرض عليه أكل شيء آخر.

١٠- التقليل من مدة الرضعة بشكل تدريجي لأن هذا يساعد على تقليل إنتاج

الحليب.



الفطام ..... نصائح و توصيات 1435217205991.jpg