وراء كل نهاية انيقة بداية انيقة 14186498741111.gif


كُل بِدايةٍ هي رَهنُ نِهايتها
والحُبُ يَسقطُ مِن الأعلى دائماً كأي أُعطيةٍ مِن الله
..لَيس لَي أن أستجديه أو أخلقهُ مِن عَدم..
أو أنبشَ التّراب بَاحِثةً عَن كنوزِه .
.فقط اترُك لِقلبي مِساحةً يَدور فيها كَيف ما شَاء
ولا أُرغمهُ على النّبض بإتجاهٍ مُعَيّن..
وراء كل نهاية انيقة بداية انيقة 128711483618.gif

عِندَما توشِكُ النّهاية عَلى البَداية
لَا أُكثِر مِن تَسَول وَقتٍ إضافي اتنَفس فيه حِكايتنا
لِأنها سَتصبحُ كَقصةٍ يغلبُ فيها الحَشو عَلى المَعنى
وراء كل نهاية انيقة بداية انيقة 128711483618.gif

لَا أُكثِرُ مِن الوعود الَتي لَا أدرِ أن كُنتُ سأوفيها
كَأن أقول ..سأبقى أحبك ..
وسَأضيءُ لَك قَلبي شَمعةً تَحترقُ فأفنى مِن بَعدك..
فَخلف كُل نِهايةٍ أنيقَةٍ هُناك دائماً بداية انيقةٌ ايضَاً
تَنتظرُ أن يُصبِح في قُلُوبِنا مِقعدٌ شَاغِر لِتجلس عَليه..

وراء كل نهاية انيقة بداية انيقة 128711483618.gif

لَا أحاول أن أطرد الحُزن بِقرصٍ مُنوم يُجَنبني عَناء التّفكير بِك
بَل أتنَفسُ الفَقد عَلى مَهل
فَالفراقُ أمرٌ حَزين
كَغروبِ شَمسٍ واحدةٍ في يومٍ واحدٍ مِن عُمرينا
لِذلك أُعطي لِنفسي مُتَسعٌ مِن الحُزن
وَ بِضعة وَجباتٍ دَسِمة مِن ذكرياتِنا السّعيدة
سَأشعر بالخيبةِ جِداً ..أعلَم
وَ بالتعاسة جِداً..أعلَم
لَكِنّي لَن أهرُب مِن الحَقيقة إلَى وَهمٍ مُر مُلَبسٍ بالحَلوى
فَكُل شَبحٍ هَربتُ مِنهُ في طفولتي
بَاغتني وَلو بَعد حين..

وراء كل نهاية انيقة بداية انيقة 128711483618.gif

النّهاية طِفلٌ عَفوي
يأتي مَتى شَاء
يؤلِمهُ التّأجيل
وَالحيلُ المُقنّعة
كَما تُبكيِهِ أنصَافِ الحلول
لِذا عَلي أن أكون رَحيمةً بالنّهاية
لِكي تَكون رَحيمةً بي..


وراء كل نهاية انيقة بداية انيقة 128711483618.gif




سَأتخَلصُ مِن كُل صورك
وَكُل الذّكريات
فأنا لَا اريدُ في ذاكرَتي مَطباتٍ مِن صُنع حُبٍ قَديمٍ
أتعَثرُ بِها كُلما خَلوت لِذاتي
لَا أريدُ مَيتاً يَمشي في غُرف قَلبي
يُجبرني عَلى الرّحيل مِن مَنفى إلى آخَرَ أشَدّ غُربة..

وراء كل نهاية انيقة بداية انيقة 128711483618.gif


الأُغنيات الَتي تَبادلنا مَعانيها
وَ العِبارات الّتي اقَتَبسها لِساني سَهواً مِن لُغَتك
سَأقايُضها بِأخرى جَديدةٍ
أو سأُعطيها لِاوَل عَابرٍ يَطرقُ بَابي
عابِرٌ يائسٌ لِدرجةِ الرّضا بِذاكرةٍ مَعطوبَة
أمّا حِكايتُنا الصّغيرة
سَأضَعها حُمولةً زَائدةً في قَلب أُمي
الّذي طَالما استَوعب حَجم نِهاياتي

وراء كل نهاية انيقة بداية انيقة 128711483618.gif


سَأُلبِس الخَاتمة ثَوبَ العَظمَةِ
كَأي أُسطورةٍ جَميلة مِن نَسجِ عَوسَج
سَنُعلِنُ النّهاية وَنَحنُ في الأوج
فَطقوس الأنتِحار دَائِماً مَا تَكون مُدوية
بِحجم الأسى الّذي قَذفَ بِها مِن علو سَماء


وراء كل نهاية انيقة بداية انيقة 128711483618.gif