الاستخارة وفوائده العظيمة 977407.png









طريقة وكيفية أداء صلاة الاستخارة في الزواج والدعاء ووقتها وشروطها :


هناك مجموعة من الأسئلة يطرحا الشخص قبل أن يقوم بصلاة الاستخارة وبعدها، ويجب أن نأكد على أهمية صلاة الاستخارة قبل القيام بعمل معين يضعنا أمام عدة اختيارات أي عند التردد بين أمرين، فالهدف بالاستخارة كما قال ابن حجر العسقلاني:" طَلَب خَيْر الْأَمْرَيْنِ لِمَنْ اِحْتَاجَ إِلَى أَحَدهمَا"، مثلًا صلاة الاستخارة قبل الزواج. فصلاة الاستخارة ليست وسيلة من أجل معرفة الغيب، بل هي نوع من تسيلم الأمر للخالق عز وجل وتفويض الأمر له. ولصلاة الاستخارة نتائج مهمة على الجانب النفسي للشخص؛ فبعد الانتهاء منها يشعر الشخص براحة نفسية. ويجب أن نتوقف عن فكرة مفادها أن الأمر المفوض لله لا يجب أن يكون بين فعل مباح، وفعل معصية، فالأمران متناقضان.


قبل الشروع في الموضوع يجب أن نتوقف عند مجموعة من الأسئلة طرحها أناس في هذا الخصوص، من أجل تأملها. ماهي الاستخارة ؟ ومتى يحتاج العبد إلى صلاة الاستخارة ؟ وكيفية صلاة الاستخارة ؟ وماذا يفعل المستخير بعد الانتهاء من أداء صلاة الاستخارة؟ وما وقت للقيام باصلاة الاستخارة؟












شروط صلاة الاستخارة:

سنبدأ في الخوض بهذا الموضوع انطلاقا من شروط صلاة الاستخارة وطريقة أداء صلاة الاستخارة. من أهم شروط صلاة الاستخارة هي الرضى بما قسمه الله تعالى بعد صلاة الاستخارة، فإن الله إذا استجاب لعبده بعد صلاة الاستخارة يقدر له ما فيه خير في دينه، ودنياه، فإذا كانت صلاة الاستخارة طلب التخيير في قضية ما، أو طلب اختيار الله لنا في ما نريد ان نُقدِمَ على فعلِه، سواء نقوم بهذا بالصلاة أو الدعاء .فإن عليه الرضى بما قسمه الله له.



طريقة أداء صلاة الاستخارة:
أما فيما يخص طريقة أداء صلاة الاستخارة، نلخصها في هذه المراحل البسيطة: ونبدأها بوضوء الصلاة، ثم النية الخالصة للرحمان، ثم مباشرة نشرع في صلاة ركعتين، ونقرأ فيها سورة الفاتحة وسورة صغيرة بعدها، ومن السنة أن نقرأ في الركعة الأولى (سورة الكافرون)، وفي الركعة الثانية (سورة الإخلاص). وأثناء الانتهاء نقوم بتسليم، ونرفع أيدينا للتضرع والخشوع لله، والقيام باستحضار عظمة وقدرة الله، والتدبر بالدعاء، يليها نقوم بالصلاة على النبي محمد -صلى الله عليه وسلم-، والصلاة على إبراهيم أبي الأنبياء، بذكرنا للتشهد وهو (اللّهُمَّ صَلّ عَلَى مُحَمَّدٍ، وَعَلَى آلِ مُحمَّدٍ، كمَا صَلَّيْتَ عَلَى إبراهيم، وَعَلَى آلِ إبْرَاهيمَ، وَبَارِكْ عَلَى مُحمَّدٍ، وعَلَى آلِ مُحمَّدٍ، كمَا بَارَكْتَ عَلَى إبْرَاهيمَ، وَعَلَى آلِ إبْرَاهيمَ، في العالمينَ إنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ)، أو بأي صيغة نحفظها . وبعدها نقوم بقراءة دعاء صلاة الاستخارة التالي: "اللَّهُمَّ إنِّي أَسْتَخِيرُكَ بِعِلْمِكَ، وَأَسْتَقْدِرُكَ بِقُدْرَتِكَ، وَأَسْأَلُكَ مِنْ فَضْلِكَ الْعَظِيمِ، فَإِنَّكَ تَقْدِرُ وَلا أَقْدِرُ، وَتَعْلَمُ وَلا أَعْلَمُ، وَأَنْتَ عَلامُ الْغُيُوبِ، اللَّهُمَّ إنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَ -هنا تسمي حاجتك- خَيْرٌ لِي فِي دِينِي وَمَعَاشِي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي، أَوْ قَالَ : عَاجِلِ أَمْرِي وَآجِلِهِ، فَاقْدُرْهُ لِي وَيَسِّرْهُ لِي، ثُمَّ بَارِكْ لِي فِيهِ، اللَّهُمَّ وَإِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَ -هنا تسمي حاجتك- شَرٌّ لِي فِي دِينِي وَمَعَاشِي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي، أَوْ قَالَ : عَاجِلِ أَمْرِي وَآجِلِهِ، فَاصْرِفْهُ عَنِّي وَاصْرِفْنِي عَنْهُ، وَاقْدُرْ لِي الْخَيْرَ حَيْثُ كَانَ، ثُمَّ ارْضِنِي بِهِ -وَيُسَمِّي حَاجَتَهُ-) وَفِي رواية (ثُمَّ رَضِّنِي بِهِ) رَوَاهُ الْبُخَارِيُّ (1166). وعندما نصل إلى جملة (اللهم إن كنت تعلم هذا الأمر)، نكملها بالموضوع المراد مثلا إن كان العبد أمام خيار الطلاق أو الزواج أو انتقال من وظيفة إلى أخرى، إلخ. وبعدها نقوم بقراءة التشهد مرة ثانية، ونكون انتهينا من طريقة أداء صلاة الاستخارة.







أهمية صلاة الاستخارة:

أهمية صلاة الاستخارة قائمة رغم اجماع مجموعة من العلماء على أن صلاة الاستخارة سنة، إلا أن أهميتها الكبرى في تسخير الأمور لله يجعلها مهمة في حياة الإنسان اليومية، لما لها من فوائد على الجانب النفسي، الخ. فالعبد يتعرض في حياته لمجموع من الخيارات والبدائل يحير أمره أمامها. صلاة الاستخارة يلجأ لها العبد في أبسط الأشياء اليومية كتنقل إلى بيت جديد، أو الاقبال على الخطبة فتاة، أو الاختيار بين أمور معينة؛ كل هذا يبرز مدى ضرورة التوجه إلا الخالق عز وجل.



فوائد صلاة الاستخارة

ومن فوائد صلاة الاستخارة هو تسهيل الأمور الصعبة أمام العبد، عبر النظر إلى الصعوبات وهو متأكد من أن الله معه. الرضى بما قسمه الله لعبده وابعاد الشقاء عن النفس. يجب ألا نغف أن الاستخارة لها طرق، ومن طرق الاستخارة كذلك المشاورة، قال سبحانه وتعالى : (وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْر)، ويجب أن نشاور أصحاب الأمانة والصلح والأشخاص الذين نرى فيهم العلم الصالح.









صلاة الاستخارة للحائض
إن صلاة الاستخارة للحائض أو ذو نفاس لا حرج عليها أن تستخير ربها العالمين، يكفيها أن ترفعا يديها إلى الله متوجهة نحو القبلة، وتقول دعاء الاستخارة أعلاه. كثير من العباد يتحدثون عن فكرة صلاة الاستخارة في المنام أو الررؤيا بعد صلاة الاستخار أو الحلم وصلاة الاستخارة. إن الشخص من كثرة التعجل والسرعة لرؤية نتائج استخاره لله يحاول أن يخلق عالمه الخاص في الحلم يرى فيه الطلب الذي يريده داخليًا قد تحقق إلى غير ذلك. وفلا خير في الاستعجال، والخير والصواب يكمن في التمهل والرضى بالقدر خيره وشره، ودعاء لله.