1- العظيم : وهو أعلاهم وأعظمهم .
2- الكبير : وهو أقل من العظيم .
3- المبين : وهو أقل منهما .
فعندما يذكر الله تعالى الفوز المبين يذكره في أمرين :- في صرف العذاب .مثل قوله تعالى : " من يُصرف عنه يومئذٍ فقد رحمه وذلك هو الفوز المبين " .. فهنا صرف العذاب .. ولم يذكر دخول الجنة . الإدخال في رحمته تعالى .مثل قوله تعالى : " فأما الذين آمنوا وعملوا الصالحات فيدخلهم ربهم في رحمته وذلك هو الفوز المبين
" ... وهنا أيضا لم يذكر إدخال العبد الجنة .* أما الفوز الكبير فقد ذكره الله تعالى في موضع واحد في القرآن وذلك في سورة البروج..يقول تعالى : " إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات لهم جناتٌ تجري من تحتها الأنهار ذلك الفوز الكبير "وهنا ذكر جزاء الجنة ..
* أما الفوز العظيم ( وهو أعلاهم ) .. فيزيد من الجزاء على ما ذكر في آية البروج ..إما بذكر الخلود أو ذكر المساكن الطيبة .. وما إلى ذلك ..يقول تعالى : " قال الله هذا يوم ينفع الصادقين صدقهم لهم جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها أبدا رضي الله عنهم ورضوا عنه ذلك الفوز العظيم "هنا زاد ( خالدين فيها + رضي الله عنهم ورضوا عنه )نفعني الله واياكم بالقران الكريم