الDMT والمسمى الكيميائي له ثنائي ميثيل التريبتامين أو Di-Methyl Triptamine هو مركب من أصل طبيعي يجري تصنيعه، ويدخل في عدد كبير جدا من الأدوية المسكنة المصنفة “للفقراء” بوجه خاص.. كما يدخل كمركب اساسي في العقاقير المخدرة الرخيصة السعر…
وال DMT مماثل لمادة السيروتونين المؤثرة بصورة مباشرة على نقل الاشارات العصبية… كما يؤثر بصورة مباشرة ايضا على الغدة الصنوبرية وهرمون الميلاتونين… وعمل ال DMT كدواء مخدر يعتمد على الجرعة وطريقة الاستخدام والتي تحدد آثاره القصيرة والطويلة المدى… وتعتبر آثاره نتيجة للجرعات المركزة بمثابة فقدان تام للاتصال مع الواقع التقليدي مع اوهام اللقاء بالعوالم الروحية الغريبة فائقة الوصف وذلك ل يتأتى في الحقيقة الا من عمله على تثبيط الانزيمات الطبيعية…
والغريب انه لاقى رواجا بعد تسويقه في صورة مسحوق بلوري ابيض يدخل ضمن عدد من المواد الكيميائية التي تباع حاليا على شبكة الانترنت وتمثل “بدائل الفقراء” كمواد مخدرة او محسنة للحالة النفسية!!!!… ويتم الترويج له باعتباره يأخذ متعاطيه في رحلة خارج الواقع ويعطيه قدرة للاتصال مع العوالم الروحية “العليا”!!!!!
وفي الواقع يتم انتاج هذا المركب بصورة طبيعية داخل جذع الدماغ البشري في ال 28 يوما الأولى من الحياة كطفل رضيع..وينتج عن طريق الغدة الصنوبرية ويشارك في مجموعة متنوعة واسعة من العمليات النفسية خلال فترة التكوين الاولى.. مثل آلية الحلم وبذرة التعامل مع المشاعر الدينية… اما تعاطيه في سنوات متقدمة فيسبب حالة من الانفصال عن الوعي والعقل الواعي خلال ثواني اكثر مما تحدثه الكثير من العقاقير المخدرة الاخرى كالكوكايين وعقاقير الهلوسة..وحتى النسب الضئيلة مسؤولة عن انتشار مرض الذهان والعديد من الظواهر النفسية والهلاوس!!!!
ونتيجة لانتاج الDMT بصورة رخيصة السعر اصبح من المكونات الرائجة في كثير من الادوية المسكنة والمخدرة وما يتناقله الشباب حاليا عبر الانترنت وفي دول العالم الثالث وبخاصة بعد تلك الكثافة والاغراق الغير طبيعي للحبوب المخدرة التي تم كشف النقاب عنها خلال السنوات الاخيرة…
هذا مجرد جزء ضئيل من اشكال الاستهداف العضوي والذي لم يأتي عبثا لمكون رئيسي هام في جسد الانسان ..الا وهو الغدة الصنوبرية..
---------------------------------------------------
الموضوع الذي أصابني بالخوف أنه ينتج بشكل كبير جدا أثناء الموت مرحلة الاحتضار .
أعتقد كأنسان مؤمن بالله أنه هذا المخدر الذي يعد أقوى مخدر روحي ينتج كما أثناء الشهر الاول للانسان وهو رضيع
ينتج أثناء الأحتضار ليخفف الألم الكبيرة لخروج الروح ويساعد على الرحلة الأبعد والمذهلة لأنتقال الروح .
----------------------------------------------------
د : ماجد اسطنبولي




السر وراء dmt 1433998343761.jpg