أكتبك بين خاطرتي
حلما تجاوزت فيه الخطوط الحمراء
وأنت لا زلت داخلي
تدندن لحظة الغياب
شوقا
وحبا
وأركض وراء طيفك تعبا من الحاضر
تجمعني بك الذكرى
فأفاوض معك البقاء داخلي
وأنت تترجم الواقع بترانيم الرحيل