تصفق اصابع الزمن
فرحا
ورسائل وصلت تنتشي
تتناجى بصوت خافت
عادا الزمن
عادا الهواء للسماء
عادا يوم اللقاء
ومفاتيح العودة سارعت
بلهيب الشوق
فتحت ابوابها بجنون
وتتلاطم أمواج القلوب
ودموع الفرح تسبق
الدموع
و فاحى من صدرها
سرها المكنون
وتتزاحم العيون
مع الجفون
ونادته حبيبي
تتبرج الاشواق ترتدي
فستان العروس
وتفيض النفوس
ويسترخي الندى
على الغصون
ويرفرف حلم اللقاء
و تتعانق الأرواح بالارواح
ويرفرف جناح الصباح
ويخلع الحزن ملابسه
القديمه
ويغتسل بماء الذهب
وبكل جمال الالوان
يعانق الشمس بنوره
عطر الهواء
يتراقص الحب
على اوتار الهوى
ويضم العشق العشق
بالاحضان
يزلزل المكان
ويعود الزمن الجميل
و النجم لازالا يذكر
العنوان