تَثْلِيثُ الغسْلِ: وهو السنة التي جرى عليها غالباً، وما ورد مخالفاً لها، فهو لبيان الجواز؛ فعن عمرو ابن شعيب، عن أبيه، عن جده رضي اللّه عنهم قال: جاء أعرابي إلى رسول اللّه صلى الله عليه وسلم يسأله عن الوضوء ؟ فأراه ثلاثاً ثلاثاً، وقال: " هذا الوضوء، فمن زاد على هذا، فقد أساء، وتعدَّى، وظلم " (1). رواه أحمد، والنسائي، وابن ماجه. وعن عثمان رضي اللّه عنه - أنّ النبيَّ صلى الله عليه وسلم توضأ ثلاثاً ثلاثاً (2). رواه أحمد،ومسلم، والترمذي.
وصح، أنه صلى الله عليه وسلم توضأ مرًة مرًة (3)، ومرتين مرتين (4)، أما مسح الرأس مرة واحدة، فهو الأكثر رواية
♡♡♡¡¡¡