♡♡♡♥♥♥
♥إن الصيام بوابة للتقوى {لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ} وليس المراد من الصيام هو ترك الطعام والشهوات فقط، إنما هو تربية للنفس على تقوى الرحمن والبعد عن خطوات الشيطان.☆☆
شهر رمضان؛ شهرٌ تفتح فيه أبوابُ الجنان وتُغلق فيه أبواب النيران وتُصفد فيه الشياطين.☆☆
شهرٌ اختاره الله ليكون موسمًا من مواسم الإيمان فأنزل فيه آيات القران، شهرٌ فيه الصيام والقيام، فيه الخشوع والخضوع، فيه يتسارع الناس لأبواب الإحسان.
♡♡♡¡¡¡
شهر رمضان بوابةٌ لدخولِ الجنان، شهر العتق من النيران كما في الحديث: «إن لله عتقاء في كل يوم وليلة» (صحيح الجامع:☆☆
♡♡♡¡¡¡
يا عبد الله! احمد الله أن بلغك رمضان ليكون زادك إلى رضا الرحمن، وكم من شخص اشتاقت نفسه لرمضان ولكن حال الموت بينه وبينه فكان القبر منزله.☆☆
إن إدراكَ رمضان من النعم الجليلة وتأمل هذا الحديث:
♡♡♡¡¡¡
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: كان رجلان أسلما مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فاستشهد أحدهما وأخر الآخر سنة، فقال طلحة بن عبيد الله: فرأيت المؤخر منهما أدخل الجنة قبل الشهيد! فتعجبت لذلك! فأصبحت فذكرت ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم أو ذكر لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أليس قد صام بعده رمضان؟! وصلى ستة آلاف ركعة؟! وكذا وكذا ركعة صلاة سنة ؟!» (رواه أحمد صحيح الترغيب:
♡♡♡¡¡¡
إن معنى هذا الحديث يا كرام أن زيادة عمرك في الحياة يرفعك درجات عند الله إن كانت حياتك مع الصالحات.
يا عبد الله! افرح برمضان، وكن متميزًا فيه بالإقبال على الطاعات والإحسان وقراءة القرآن.☆☆
في رمضان جدد توبتك وعلاقتك بالرحمن واترك العصيان واحذر من نزغات الشيطان.
♡♡♡¡¡¡
في رمضان اقطع علاقتك بقنوات الفسق والفجور والعصيان واترك مشاهدتها بكل عزم وجد.☆☆☆
في رمضان كن صاحب القلب الكبير الذي لا يحمل الغل ولا الحسد.
في رمضان قل:♥♥♥
♡♡♡¡¡¡
يا غافر الذنب العظيم وقابلًا *** للتوب قلب تائب ناجاكا
أذنبت يا رب وآذتني ذنوب *** مالها من غافر إلاكا
وبحثت عن سر السعادة جاهدًا *** فوجدتُ هذا السر في تقواكا☆☆
♥♥♥¤¤¤