¤¤¤¤¤
ما مدى صحة هذا المقال: سأل النبي صلى الله عليه وسلم جبرئيل هل أنت تضحك؟ قال له نعم، قال له النبي صلى الله عليه وسلم متى؟ قال عندما يخلق الإنسان ومن أول ما يولد إلى أن يموت وهو يبحث عن شيء لم يخلق في الدنيا!!! تعجب النبي صلى الله عليه وسلم وقال ما هو الشيء الذي يبحث عنه الإنسان ولم يخلق في الدنيا؟ قال جبرائيل: الراحة، إن الله لم يخلق الراحه في الدنيا، بل خلقها في الآخرة فالإنسان يبحث دائما عن الراحة، فالطفل يقول متى أكبر، والشاب يقول ليتني أعود طفلا، والشیخ يقول ليت الشباب يعود يوما، والمتزوجة تقول ليتني أعود عزباء، والعزباء تقول ليتني أتزوج، والذي لم ينجب أطفالا يقول ليت.... والذي أنجب أطفالا يضجر، ويقول ليتني لم أنجب أطفالا، والذي تزوج امرأة واحدة..... فلا تيأسوا إنَ طال البلاء، فموسى عليه السلام لما دفن أخاه هارون عليه السلام ذكر مفارقته له وظلمة القبر.. فأدركته الشفق، فبكى! فأوحى الله تعالى إليه: يا موسى لو أذنت لأهل القبورأن يخبروك بلطفي بهم لأخبروك! يا موسى لم أنسهم على ظاهر الأرض أحياء مرزوقين! أفأنساهم في باطن الأرض مقبورين! يا موسى إذا مات العبد لم أنظر إلى كثرة معاصيه ولكن أنظر إلى قلة حيلته.♥♥
الإجابــة☆☆☆
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فهذا الحديث علامات الوضع بادية عليه، وهو مذكور ضمن أحاديث منتشرة لا تصح، في الموسوعة الحديثية في موقع الدرر السنية، بإشراف الشيخ علوي السقاف ـ حفظه الله ـ وقد حكموا عليه بأنه حديث باطل.
والله أعلم.