خسارة جديدة لبوكا جونيورز في ظل غموض حول مستقبل اوزفالدو



يبدو أن فترة بقاء داني اوزفالدو مع بوكا جونيورز على سبيل الإعارة في طريقها للنهاية بشكل سيء بعد الخسارة الثانية على التوالي للفريق في الدوري الأرجنتيني لكرة القدم.



خسارة جديدة لبوكا جونيورز في ظل غموض حول مستقبل اوزفالدو 277397.jpg



وخسر بوكا - الذي طرد لاعب وسطه الأرجنتيني فرناندو جاجو قبل نهاية المباراة بسبع دقائق - 2-0 أمام فيليز سارسفيلد يوم الأحد ليظل متراجعا بثلاث نقاط خلف سان لورينزو المتصدر الذي فاز على كويلمس 2-1 يوم الجمعة.
وكانت بداية اوزفالدو مثيرة مع بوكا في فبراير شباط الماضي وسجل سبعة أهداف في 13 مباراة في الدوري وكأس ليبرتادوريس. وسدد اوزفالدو بقوة خلال مباراة اليوم إلا أن الحارس الشاب الان اجويري تصدى لكرته قبل أن يسجل المدافع فابيان كوبيرو والمهاجم ماريانو بافوني هدفي فيليز في اخر 20 دقيقة.
وقال رودولفو أروابارينا مدرب الفريق الذي يود بقاء اوزفالدو ضمن صفوف الفريق "تحدثت بالفعل مع رئيس النادي. هناك بعض الأمور المالية ويجب الانتظار لمعرفة الوضع."
ويبدو أن بوكا لا يزال يعاني منذ قيام مجموعة من مشجعيه برش رذاذ الفلفل على لاعبي ريفر بليت المنافس بين شوطي المباراة التي جمعت الفريقين في إياب دور الستة عشر لكأس ليبرتادوريس قبل ثلاثة أسابيع وأسفرت عن إصابة أربعة لاعبين ونقلهم للمستشفى.
وتم إلغاء المباراة بينما كانت النتيجة تشير للتعادل السلبي وتم استبعاد بوكا - الذي خسر ذهابا بهدف دون رد - من البطولة. وعانى الفريق من وقتها لاستعادة أفضل مستوياته وتلقت شباكه خمسة أهداف في اخر مباراتين في الدوري دون أن يسجل أي هدف.


وقال أروابارينا للصحفيين "هناك بالتأكيد جانب ذهني وراء ما يحدث لكن لا يمكننا أن نتخذ هذا عذرا. يجب أن نستجمع قوانا سريعا لاننا فقدنا انضباطنا في الملعب مع أول إخفاق وتراجع مستوى الأداء. افتقارنا لرد الفعل المناسب يدعو للقلق."
في المقابل تأهل ريفر - الذي خسر مباراة قمة الدوري الأرجنتيني أمام بوكا قبل المواجهة التي جمعت بينهما في كأس ليبرتادوريس - إلى قبل نهائي البطولة ويمر مهاجمه الكولومبي تيو جوتيريز بأفضل مستوياته حاليا.
وسجل جوتيريز الهدف الأول في المباراة التي فاز فيها فريقه 2-0 على روساريو سنترال والذي لم يخسر من قبل ليضع ريفر على قدم المساواة مع بوكا ولكل منهما 28 نقطة لكن ريفر خاض مباراة أقل.