قال الله تعالى: {فأما من أوتي كتابه بيمينه فيقول هاؤم اقرأوا كتابيه} [الحاقة (19) ] الآيات، وقال تعالى: {فأصحاب الميمنة ما أصحاب الميمنة * وأصحاب المشئمة ما أصحاب المشئمة}
♡♡♡¡¡¡
عن أبي عثمان قال: المؤمن يعطى كتابه بيمينه في ستر من الله، فيقرأ سيئاته، فكلما قرأ سيئة تغير لونه حتى يمر بحسناته فيقرؤها فيرجع إليه لونه. ثم ينظر فإذا سيائته قد بدلت حسنات. قال فعند ذلك يقول: {هاؤم اقرؤوا كتابيه} .♥♥♥
☆☆☆
قوله تعالى: {وأما من أوتي كتابه بشماله} [الحاقة (25) ]
♡♡♡¡¡¡
قال ابن السائب: تلوى يده اليسرى خلف ظهره، ثم يعطى كتابه.
♡♡♡¡¡¡
قال تعالى: {فأصحاب الميمنة ما أصحاب الميمنة * وأصحاب المشأمة ما أصحاب المشأمة}
☆☆☆
قال ابن عباس: أصحاب الميمنة: هم الذين كانوا على يمين آدم حين أخرجت الذرية من صلبه، وأصحاب المشأمة: هم الذين كانوا على شمال آدم. وقال الحسن: أصحاب الميمنة: هم الذين كانوا ميامين مباركين على أنفسهم، وكانت أعمارهم في طاعة الله. وأصحاب المشأمة: هم المشائيم على أنفسهم، وكانت أعمارهم في المعاصي.★★★
♥♥♥
عن عائشة رضي الله عنها قالت: كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يعجبه التيمن في شأنه كله: في طهوره، وترجله، وتنعله.
♡♡♡¡¡¡
فيه: استحباب البداءة باليمين في كل ما كان من باب التكريم، واستحباب استعمال اليسرى في ما كان من باب الاستقذار. قال الشارح، ويكون إمساك السواك باليد اليمنى.☆☆☆
♡♡♡¡¡¡
عن عائشه قالت: كانت يد رسول الله - صلى الله عليه وسلم - اليمنى لطهوره وطعامه، وكانت يده اليسرى لخلائه وما كان من أذى.♥♥
☆☆☆
الأذى: كالامتخاط، والاستنجاء، ونحو ذلك.
♡♡♡¡¡¡
عن أم عطية رضي الله عنها: أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال لهن في غسل ابنته زينب رضي الله عنها: «ابدأن بميامنها، ومواضع الوضوء منها» .
★★★
فيه: استحباب التيامن في غسل الميت كاستحبابه في غسل الحي.☆☆☆
♡♡♡¡¡¡
عن أبي هريرة - رضي الله عنه - أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: «إذا انتعل أحدكم فليبدأ باليمنى، وإذا نزع فليبدأ بالشمال. لتكن اليمنى أولهما تنعل، وآخرهما تنزع» .☆☆☆
♡♡♡¡¡¡
فيه: استحباب البداءة باليمين في لبس النعل، وبالشمال في نزعها ويقاس على ذلك لبس الثوب، والسراويل ونحوها.☆☆☆
♡♡♡¡¡¡
عن حفصة رضي الله عنها: أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كان يجعل يمينه لطعامه وشرابه وثيابه، ويجعل يساره لما سوى ذلك.☆☆☆
♡♡♡¡¡¡
عن أبي هريرة - رضي الله عنه - أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: «إذا لبستم، وإذا توضأتم، فابدأوا بأيامنكم» .☆☆☆
♥♥♥
فيه: مشروعية البداءة بغسل اليد اليمنى قبل اليسرى في الوضوء، وكذلك في الرجلين.☆☆☆
♡♡♡¡¡¡
عن أنس - رضي الله عنه - أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أتى منى، فأتى الجمرة فرماها، ثم أتى منزله بمنى ونحر، ثم قال للحلاق: «خذ» وأشار إلى جانبه الأيمن، ثم الأيسر، ثم جعل يعطيه الناس.
♡♡♡¡¡¡
فيه: البدء بيمين المحلوق. وفيه: فضيلة أبي طلحة، وهو زوج أم سليم، وهو الذي حفر قبر النبي - صلى الله عليه وسلم -.
♡♡♡¡¡¡