أمريكية ترى وتلمس وجه أخيها المتوفى بعد زراعته لرجل آخر


ترى وتلمس وجه أخيها المتوفى 1432999979311.jpg


تمكنت فتاة أمريكية من رؤية وجه أخيها المتوفى، ولمسه أيضا، وذلك بعد زراعته لشاب آخر فقد معظم وجهه في حادث إطلاق نار، في عملية رائدة أجراها 150 طبيبا، واستمرت 36 ساعة.

وسجلت شبكة "تشانيل ناين" الأسترالية، في برنامجها "ستون دقيقة"، اللقاء بين ريبيكا أفيرسانو، أخت جوشوا أفيرسانو (21 عاما)، الذي قتل بشكل مأساوي في حادث سيارة، مع ريتشارد نوريس، الذي تبرعت له بوجه أخيها، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وكانت عائلة أفيرسانو سمحت للأطباء بنقل وجه جوشوا إلى نوريس، الذي تشوه وجهه بشكل فظيع منذ ما يقرب من 18 عاما، عندما أطلق النار على نفسه بالخطأ، فقرر الأخير لقاء العائلة في منزلهم للتعبير عن شكره لهم "لإنقاذ حياته"، على حد قوله.

وفي بداية اللقاء، اقتربت ريبيكا من نوريس وسألته فيما إذا كان يمانع أن تلمس وجهه، فأجابها "لا، ليس على الإطلاق"، وعندما لمست وجهه تراجعت إلى الوراء في ذهول وقالت "شيء مذهل، هذا هو الوجه، الذي كبرت معه".