لـــيــلُ الــكــؤوسِ تُــدِيــره الــسُـمّـارُ..
والـنـاسُ فــى غـفلاتهم مِــــــزْمَـــــارُ..
يـلـهـونَ فـــى دعــةٍعـــلــى أوتــارِهــم
وجـسـومهم.. فـى عُـرْيِهَا أقــــــــــــذارُ..
-
يـتـسابقونَ إلــى الـرَّدى فــــــى كـــدِّهــم
والـمـوتُ.. فــى أيَّـامهم هــــــــــــدّارُ..
فـالـكـافـرونَ تـكـاتـفوا فــــــى بــغـيـهـم
وتـعـاونوا .. فــى قـتـلنا وتـــــبـــــاروا..
-
والـمـسـلمونَ تـنـافـروا فـــــى عــيـشـهـم
وتـنـاحـروا فـجـمـوعهم اشــــــطـــــارُ..
مــــا بـيـنَ جـبّـارٍ عـلـى إخـــوانـــهِ
وعـــلــى الــعــدوِّ تـخـونـه الأنــصـارُ..
-
"أَسَـــــدٌ عـــلــيَّ" وفــى الـحروبِ (دجـاجةٌ)
يـقـتـادهـا الــرعـديـدُ والــــثـــرثـــارُ..
هـــم بــيـنَ مـنـهمكٍ عـــلــى لـــذَّاتــه
ومــجـاهـرٌ بـذنـوبـه دعَّــــــــــــارُ ..
-
يـتنافسونَ عـلى الـمراعي هــــمــــهــــم
أن تــكـبـرَ الأجــسـامُ والأبــــــقـــــارُ
تــحــيـا الــنـفـوسُ إذا تــلــت قُــرْآنـهـا
وتـمـوتُ إن..غــنّــى بــهــا.. قِـيــثَــارُ..
-
لا يــنـفـعُ الأحـــرارَ إلاّ نـــصـــرهــم..
لـلـحــقِّ.. والـــدنــيــا لــهـــا أدوارُ
يـــــا إخـــوتــي زاغــت بـنـا الأبـصـارُ
وقـــلـــوبـــنــا.. ضـاقـت بـهـا الأوتــارُ
-
هـــذا الـعـدو يــدوسُ فـــــوقَ رُؤســنــا
وسـلاحـهُ.. مــن حـولنا أســــــــــــوارُ ..
نــفــدت ذخـيـرتـنـا وقـــــلَّ عــديـدنـا
فـسـلاحـنـا الآيــــاتُ والأذكـــــــــــارُ ..
-
أطـفـالنا فــى كُـلِّ أرضٍ شُــــــــــــرِّدوا
جــوعــاً..وعُــريــاً والــنـفـوسُ كِــبــارُ..
مـا عـاقنا قـتلُ الـشيوخِ.. ودورنـــــــــــا..
فــجــمــيــعـنـا.. تــجـرى بـنـا الأقــدارُ
-
لــكـنَّ عـــارَ الـعـارِ مـــــزَّق صـمـتـنـا
فـــإلــى مـــتــى يـقـضي عـلـينا الـعـارُ
أخــــواتـــكـــمْ..يــا مـسـلمونَ تـهـتَّكتْ
أعــــراضـــهـــنَّ فــهـل لـكـم ثـُــوَّارُ؟!
-
مـــا عُـــدتُ أجــزمُ أنــنــا..مـن أمــــةٍ
تـاهـت بـهـا الأمـجـاد والأقــــــمـــــارُ
الـــــذلُّ خـــيّــمَ.. فـانـهـضي يــا أمـتـي
إنَّ الأســــــــــودَ تُـغِـيْـرُ حــيـنَ تُـثَـارُ
-
يـا أمـتـي.. طـالَ الــسبـاتُ فــأيــقـظــي
مــعـنـى الــرجـولـةِ إنـــنــا أحــــرارُ.
يـــــا أمـــتــي.. كُــنّـا شـعـاعَ هـدايـةٍ
لــــلــــنــــاسِ فـالـدنـيا بـنـا أنــوارُ
-
كُـــنَّـــا نــســيـرُ فـحـيـثُ سـرنـا أمــةٌ
تـحـكـي بـهـا الآمــالُ والأعــــــمـــــارُ
كُــنَّـا عـلـى الأيَّــامِ .. صـــــوتَ مــــؤذنٍ
فـرحـت بــه الأمـصـارُ والأســـــحـــــارُ
-
كُــنَّـا هَـطِـيْلَ الـغـيث مــا سُـقـيت بـنـا
أرضٌ فــمــاتــــت بـــعـــدنــا الأزهـــارُ
كُــنّـا حــمـاةَ الـعـدلِ فـــأســأل ضــدنــا
يــخــبـرك أنّـــــا أمـــــةٌ أبـــــرارُ
-
سَــــلْ كُــــلَّ أرضٍ قـــد وطـئـنـا تـُـرْبَـها
سـتـجـيـبكَ الأمــجـادُ والآثــــــــــــارُ
سَـــلْ ســيـفَ خـالـد عـــن مـآثـرنا الـتـى
غــنّـى بــهـا سـعـدٌ كـــــذا عـــمّــارُ
-
سَـلْ عـن مـعـارِكـنا الـتـي مـــا صـاغــها
كــذبٌ ولا حـلـمــت بـهــــا أفــكــــارُ
سَـلْ عــن حُـنـينَ وسَـلْ عــن الــيـرمـوكِ
مـــــــــا دوّى.. بـهـا نــذلٌ ولا خــوّارُ
-
سَــــــلْ بـــــدرَ عـن أعـدادنا فـى حـربنا
وسَـــــل الـمـنـايـا هـــل لـهـا أوتــارُ..؟
ســـــل مـــصــرَ واســـــأل شــامـهـا
عـن عــزِّنــا سـارت بــه الـركـبانُ والأطـيـارُ.
-
يـــا مـسـلـمـونَ.. وضـجَّ فـي قـلبي الأسـى
وتـقـاتـلـت في داخـلـي الأمــرارُ..
يـــــا مـسـلـمـونَ.. وفـــي فــؤادِ حـسـرةٌ
لا يـحـتـويها داخــلـى إضــــــمـــــارُ..
-
يـــــا مـسـلـمـونَ.. ودمـعتي قـد فـتّقت صبري
وجــرحــي نــــازفٌ مــــــــــــوَّارُ..
يـــــا مــسـلـمـونَ ومــا عـساي أقـولُ فـي
عـصـــرٍ.. يُـسيّــرنــا بــه التـــيــارُ؟
-
يـــا مـسـلـمـونَ.. وألــفُ بـيتٍ فـي دمـي
مـــــا صُــغــتُـهُ.. سـتـصـوغُهُ الأشـعـارُ..
لــو كــانَ فـينا مـؤمنٌ مــــتــــوثــــبٌ
مــا عــاثَ فـينا الـشرُّ والأشـــــــــرارُ..
-
لـو كــان فـيـنــا من بـقــايـا خـــالـدٍ
بــعــضُ الأســــودِ لـهـابـنـا الــكُـفّـارُ..
يـــا لــيـلُ.. حَــدِّثْ عـــن بـقـايـا أُمـــةٍ
مـملـوكــةٍ.. يـغـتـالـها استـعـــمــارُ..
-
تــجـري بـهـا الأيَّــام حُــبـلـى بـالـمـنـى..
فــى عـالـمٍ.. أحـلامُـهُ تــــنــــهـــارُ..
يــا لـيـلُ سـوفَ تـزولُ هـــــذا وعـــدنــا
مــن ربـنـا .. وسـتورقُ الأشـــــجـــــارُ..
-
يا شمسُ غيـبـي فـي بقـايـا أرضهـم
فـــــى أرضـــنــا تـتـنـافـسُ الأســفـارُ..
يــا نــجــمُ كُـنْ سـهــمـاً عـلـى أعـدائـنـا..
واضــرب وجــوهَ الـكُفرِ يـــــا إعـــصــارُ
-
يـــا صــبـحُ نـــوِّر بــالـفـلاحِ طـريـقـنـا
وانـصـر جـمـوع الـحقِّ يـــــا جـــبّــارُ..
يـــــا ربِّ.. إنّــــا قـــد أتـيـنـا نـشـتكي
ظـــــلــــمــــاً وأنــت الـواحـدُ الـقهّارُ