من يتكلم معك عن حياته الخاصه ويشاركك كل شيء أعلم انه وصل الى حد الثقه فلا تخسره


الحديث مع من تحب
- راحة نفسيه بحد ذاتها

لا توجد طاولة في مطعم بكرسي واحد لأن الحياة لا تعاش بدون مشاركة

دائماً نعتَقد ...
أن حياة الأخرينّ
هيَ أفضَل منّ حَياتنا !!!
والأخرينّ يَعتقِدون أَنّ حَياتنا أفضَل . .
- كل ذلك لأننا نفتقد
ا̄القناعة ....


الدنيا قوسان
القوس الاول الولادة
والقوس الثاني الموت
فاصنع بينهم شيء نافع....!




مهما كنت "مثاليا" ستجد من يكرهك !
حتى الملائكة تكرهها الشياطين

عندما تعجبنا عقلية أحدهم ستعجبنا
ملامحه مهما كانت....

اعمل الخير بصوت هادئ ..
غدا يتحدث عملك عنك بصوت عال


كل شيء يصبح جميلا عندما
نريد أن نراه جميلا ..
[ نحـــن سادة أفكارنا ]

دع الماضي يمضي وأحاديث
الناس تمضي .. فهل سمعت
بشخص ربح سباقاً وهو ينظر خلفه ؟
وأخيرا : لا تحزن إذا لم يتذكرك الناس إلا وقت الحاجه بل ابتسم لأنك كـالشمعة ، ما إن أظلمت حياتهم أسرعوا اليك !

.كلام رائعا
.... رجل فقير زوجته تصنع الزبدة
وهو يبيعها في المدينة لإحدى البقالات
وكانت الزوجة تعمل الزبدة على شكل كرة وزنها كيلو ..
هو يبيعها على صاحب البقالة ويشتري بثمنها حاجات البيت .
وفي أحد الايام شك صاحب المحل بالوزن .. فقام بوزن كل كرة من كرات الزبده فوجدها (900) جرام .
فغضب من الفقير .
عندما حضر الفقير في اليوم التالي قابله بغضب وقال له :
لن أشتري منك ؛ لأنك تبيعني الزبدة على أنها كيلو ، ولكنها أقل من الكيلو بمئة جرام !!
حينها حزن الفقير ونكس رأسه ثم قال :
نحن يا سيدي لا نملك ميزاناً ، ولكني اشتريت منك كيلو من السكر وجعلته لي مثقالاً ؛ كي أزن به الزبدة !!!
تيقنوا تماماً أنَّ :-
مكيالك يكال لك به
عندما كنا صغار :
نتصنع ( البكاء) كي لا (ننام) !
والآن :
نتصنع (النوم) كي لا يعلم أحد بأننا (نبكي)
كثير من الحقيقة وراء كلمة..( كنت أمزح )
وكثير من الغيره وراء كلمة..( لا عادي )
وكثير من الألم وراء كلمة..( حصل خير )
وكثير من الحاجه وراء كلمة..( تسلم ما تقصر )
وكثير من العذاب وراء كلمة ..( أنا بخير )
و كثير من الغضب وراء كلمة.. ( براحتك )
و الكثير الكثير وراء..( الصمت )
والكثير من الخير... بل الخير كله وراء كلمة
ياااا رب ..