القصيده التي أبكت راشد الماجد

...::: أبي ارحل عن الدنيا وانا ساكت :::...

هذا عنوان الاغنية الرائعة التي يحتفظ بها الفنان المبدع راشد الماجد منذ عام 1989 م يعني ان لها الآن ما يقارب 13 سنة وهي حبيسة ادراج السندباد وهي من كلمات الشاعر الرائع علي عسيري وقد سأل الشاعر المبدع الفنان راشد قبل 3 سنوات عن مصير هذه الاغنية فقال المارد ان لها وقتا ستطرح فيه لكن راشد لم يحدد هذا الوقت وراشد دائما يستمع لهذه الاغنية وانه احيانا يبكي لشدة روعتها وخصوصا انها متكاملة الاركان من كلمة و لحن واداء ويبقى التوزيع الموسيقي واظن انها ستوزع توزيعا موسيقيا جديدا ويأتي هنا دور المايسترو المبدع طارق عاكف الذي يتألق في مثل هذه النوعية من الاغاني وخير مثال على كلامي اغنية المسافر


وهذه الاغنية سجلها راشد على كاسيت واحد دون ان يكون معها اي اغنية اخرى و هذا يدل على ان هذه الاغنية لها مكانة خاصة عند راشد
وهذا هو نص هذه الاغنية واترك التعليق لكم :

أبي ارحل عن الدنيا وانا ساكت
لان حزني الغاني واشواقي بعد ماتت
لانه ما بقى فيني سوى جرحي
شوي من الالم مدفون في صرحي
ابي ارحل عن الدنيا
اودع ناس و تبكي ناس
وذيك عيون بعض الناس ما تبكي
الم بيني و بين نفسي
يقل لي عطني امآلك وخذ يأسي
وسوي من بقايا الحزن في ليلك
قصايد تصبح و تمسي
وودعهم بعد هالناس
تراهم ما يحبونك
ترى ما عاد يبغونك
لانك تختلف عنهم
وتلبس ثوبك الاسود
مطرز بالحزن و الخوف
لانك تنظر لابعد
من حدود النظر و الشوف
واقول احسن
اودع ناس و تبكي ناس
لان عيون بعض الناس ما تبكي