في دراسةٍ أخيرة، حذّر الأطباء من وضع معجون الأسنان على مكان الحرق في الجسم لأنه يفاقم المشكلة بدلاً من معالجتها.

وقال الطبيب أنكور باتنغار من معهد الجراحة التجميلية والحروق إنّ "وضع معجون الأسنان على الحرق هو أمر شائع جداً لكنّه مضرّ لأنّ المعجون يحتوي على مواد كيميائيّة مؤذيّة كالكاسيوم والنعناع التي تزيد خطر الإصابة بالتهابات كما وتؤذي أنسجة الجلد".

ونصح خبراء الصحّة بتجنّب وضع الثلج على الحرق في الجسم لأنّ حرارة الثلج التي تتراوح بين صفر و-4 درجات مئويّة توقف الدورة الدمويّة.

وعوضًا عن ذلك، يجب وضع المنطقة التي تعرّضت للحرق تحت ماء الصنبور حتى يتوقّف شعور الحرقة.
وبعدها، علينا حماية المنطقة بقطعة قماشِ نظيفة واستشارة طبيب فورا.




خطورة وضع معجون الأسنان على الجروح 265671.png