بشر الحبيب فقال في الصحيحين.. عشرة في الجنة..النبي في الجنة ..وأبو بكر في الجنة..وعمر في الجنة..وعثمان في الجنة..وعلي في الجنة..وطلحة في الجنة..والزبير بن العوام في الجنة..وسعد بن مالك في الجنة..وعبد الرحمن بن عوف في الجنة..وسعيد بن زيد في الجنة..مااروعهم عملوا وجاهدوا فاستحقوا الجنة.. كم كنت تتمنى أخي الحبيب أن اسمك بينهم..
لكن المفاجأة انك بينهم و ذكرك حبيبك مبشراً لك ..إذا فعلت أربعة أشياء..
(فقد صح عن الحبيب قوله: من أصبح منكم اليوم صائما ؛ قال أبو بكر: أنا قال: فمن تبع منكم اليوم جنازة؛ قال أبو بكر: أنا قال :فمن أطعم منكم اليوم مسكينا؛ فقال أبو بكر: أنا قال: فمن عاد منكم اليوم مريضا ؛ قال أبو بكر: أنا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: مااجتمعن في امرى إلا دخل الجنة)..
فإن قالت إمرأة وكيف لي بهذا الفضل..وأنا لا استطيع ان أتبع جنازة..
اقوول إليكي البشرى أختي الكريمة..باأربعٍ كالرجل..
قال الحبيب مبشراً لكي..إذا صلت المرأة خمسها..وصامت شهرها..وحفظت فرجها..واطاعت زوجها..دخلت الجنة..
أسأل الله كما بشرنا بالجنة وبشر الصحابة الكرام أن يجمعنا في الفردوس الاعلى..