بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

الحمدلله القريب المجيب سميع الدعاء جزيل العطاء والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ؛ أما بعد
فالله سبحانه وتعالى يجيب الدعاء في كل حين وفي كل موضع ؛أجاب دعاء موسى في مدين ،وأجاب دعاء يوسف في قصر عزيز مصر ،وأجاب دعاء ذا النون في بطن الحوت ،وأجاب دعاء زكريا في المحراب ،وأجاب دعاء نبينا محمد صلى الله عليه وسلم في جبال مكة .
فالعطاء منه مستمر ورحمته سابقه والموصول من وصله الله ،والمقطوع من أعرض عنه وقلاه .
ومع هذا كله إلا إن هناك أوقات أحرى بالإجابة لسببين كثرة عطاء الله فيها ثم ما قد يمن الله به على عباده بكثرة الدعاء فيها .
وهذه الأوقات معروفة مبينة في الشرع غاية البيان.
وأكثر هذه الأوقات مدة وأطولها زمنا شهر رمضان.
فتجد العبد المسلم يكرر دعوات معينة حسب آماله وآلامه وطموحاته وأحلامه طيلة شهر رمضان .
ثم هو يرى بأم عينه ما تحقق من تلك الدعوات سواء في شهر رمضان أو بعده خلال العام .
وتذكيرا بفضل الله ودعوة لشكره وتحفيزا للنفوس على الإكثار من الدعاء لأن الله أكثر ، وتبريدا للأشواق لقرب لقاء المشتاقين بحبيبهم رمضان كتبت هذا المقال .
فدعوات رمضان هي نقطة انطلاق المبتدئين وزاد المتقدمين وعون الناجحين وبوصلة التسديد والتأييد والإعانة والتوفيق .
هو شهر الجود والله هو الجواد الكريم ونحن أهل الحاجة والفاقة لله وحده وكفانا بذلك شرفا وفخر.
عد بذاكرتك إلى رمضان الماضي وفتش في ملفات حاجاتك وآمالك واستدع سجلات دعواتك ثم انظر كم حقق الله لك منها ؟
ثم اعلم أن ما لم يتحقق منها فهو يدفع عنك من حين طلبك من البلاء مثلها أو هو يُدخر لك في يوم لا ينفع فيه مال ولا بنون .


ثم أيضا كم حاجة طلبتها من حاجات الدنيا تحققت كنت قد قرنتها عند الدعاء بحاجات من حاجات الآخرة فرجوت الله أن تكون قد أُعطيت ما سألت من خيري الدنيا والآخرة .
وكم في الدعاء من أسرار فكم من دعوات أخفيتها فجاء العطاء الجزيل والخير العميم فسجدت لله شاكرا في خلوة .
نعم أخي كن عبدا شكورا .
فكم من زيادة في دين العبد ودنياه كانت بعد فضل الله من آثار دعاء الله في رمضان .
لا تترك الدعاء في رمضان ولا في غيره ؛ بل لا تمر ساعات يومك بدون دعوات ومناجاة لرب العالمين.
خاتمة: اجلس مع نفسك واحسب كم دعوات من رمضان أُجيبت ثم أكثر من حمد الله ثم قل بقلبك ولسانك وجميع جوارحك دعاء رمضان وانجازات عام frown.gif اللهم بلغنا رمضان).
ولتكن دعوات رمضان ليست سبب انجازات العام فقط بل اجعلها سبب انجازات العمر وسبب مجاورة الحبيب المصطفى في جنات عدن في مقعد صدق عند مليك مقتدر .