انِّــــــي أُحـــبُّـــكَ قــلـتُـهـا وأقــولــهـا
أوَ كُــلَّـمـا رددَتُــهــا لــــم تــسـمـعِ
.
فـارحـلْ و دَعْ لِــي ذكـرياتٍ لـم تـزلْ
هـي ما تبقَّى من هواكَ بمضجعِي
.
و امــلأْ حـقـائبَكَ الـجـديدةَ بـالأسَى
و انـثـرْ دمـوعَك فـي الـجهاتِ الأرْبَـعِ
.
لا تـحـسـبَنَّ الـقـلـبَ عــنـدكَ دمـيـةً
بـخـيوطِ وهـمِـك عُـلِّـقَتْ فِـي إصـبَعِ
.
تَـلْـهو بِـهـا كـالـطفلِ حـتـى تـنـتهي
مـنْـهـا ، فـتـكـسرُها و لـــم تـتـورعِ
.
قـلـبي الــذي تـحتَ الـضلوع عـرفته
فـــــي حـــبِّــهِ ووفــائِــه لــــم يــــدَّعِ
.
أتــظــنُـه ســيـمـوتُ إنْ لــــم تَــــرْوهِ
أوْ يــكــرَه الـدُّنـيـا إذا لـــم تــرجـع
.
كـلا ، وربِـك سـوفَ يَـنْبُتُ في دَمِي
نـبـتٌ مــن الـجـنَّاتِ ، لا ، لــم تَــزرعِ