احرار الشام تطهر سحم الجولان من داعش استهداف-مو
تمكن مجاهدو حركة أحرار الشام الإسلامية من تطهير عدة مواقع في بلدة سحم الجولان في ريف درعا الغربي، كان يتحصن فيها لواء شهداء اليرموك “عصابات تتبع داعش”، بعد هجوم عنيف شنه المجاهدون يوم أمس على مواقع تلك العصابات بقذائف الدبابات والرشاشات الثقيلة منها والمتوسطة، لتندلع بعدها اشتباكات بين الطرفين استمرت لساعات، أوقعوا خلالها 10 قتلى على الأقل، إضافةً إلى تدمير مدفع 23 بصاروخ حراري.
وفي وقت سابق حاول عنصرين من لواء شهداء اليرموك يقودان سيارة، تفجير نفسيهما في حاجز لحركة أحرار الشام الإسلامية في بلدة حيط، تبعها استهداف البلدة من قبل اللواء بقذائف الدبابات، مما أدى إلى سقوط قتيلين من المدنيين.
وكان مجاهدو حركة أحرار الشام الإسلامية قد طردوا خلال الأيام الماضية عصابات أخرى تتبع داعش من قريتي حوش حماد والشومرة بمنطقة اللجاة بريف درعا.