قابل المرأة التي حققت الكثير من أجل بلادها بل ولجميع النساء العربيات. في سابقة هي الأولى من نوعها منذ تأسيس مجلس الأمن الدولي تتولى سيدة عربية رئاسته، الى ان تولت السفيرة دينا قعوار مندوبة الأردن لدى الأمم المتحدة رئاسة مجلس الأمن لشهر نيسان/إبريل في سابقة هي الأولى لأمرأة عربية تتولى رئاسة مجلس الأمن منذ تأسيسه. وقد تحدثت دينا قعوار قريباً للأعلام عن رأيها في الصورة النمطية للمرأة بشكل عام والمرأة العربية بشكل خاص وقالت "هذا المنصب شرف لي أولاً لأني أمثل بلدي، وآمل من هذه التجربة أن تتاح لكثير من السيدات العربيات في مثل هذه المناصب." وعن رؤيتها المستقبلية للمرأة العربية قالت: "آمل في رؤية المزيد من المساواة في نهوض النساء في كافة أنحاء العالم العربي. لا يمكنني التحدث بالتحديد عن هذا البلد أو ذاك، ولكنني أرغب في رؤية المساواة. أرغب في رؤية امرأة عربية واثقة في نفسها بدرجة أكبر، وبقدرتها على النهوض، امرأة تساعد نفسها أكثر، تشعر أنها مدينة بذلك لنفسها ولجيلها."



هل تعرف قصة امرأة تحدت الصعوبات يمكن ان تلهم الأجيال القادمة ؟ اخبرنا عنها في التعليقات ادناه لكي نشارك قصتها.