تربيه طيور الكناري كيف%D
إنّ تربية الحيوانات الأليفة هي هواية للكثير من النّاس. فالكثير يحبّ أن يربّي مختلف أنواع الدواجن كالدجاج، والحمام، والبط، والأرانب، وغيرها. والبعض الآخر يحبّ تربية الحيوانات الأليفة حتّى لو داخل المنزل، كالقطط، والكلاب، وغيرها من الحيوانات. وكثير منّا يحبّ تربية الطيور والإعتناء بها، لما في ذلك من متعة عظيمة وتسلية رائعة.

يحبّ الكثير تربية طيور الكناري الجميلة. وطائر الكناري هو عبارة عن طائر ينتمي إلى جزر الكناري وجزر الأزور وماديرا. وتكون طيور الكناري طيور برّية، وهي خضراء مصفرة اللون، وعليها بعض البقع البنيّة في المؤخرة، مع وجود بعض الإختلافات في ألوان الكناري. ويحبّ الكثير تربية طيور الكناري لأصواتها الجميلة، فغناؤه وزقزقته تشبه غناء طائري السيرين والزبرا.


أمّا طريقة تربية هذا النوع من الطيور، فإن كنت مبتدئاً فالأفضل أن تختار الكناري العادي، وتبتعد في البداية عن الأنواع الأوروبيّة والغالية الثمن، وذلك لأنّها تحتاج عناية خاصّة أكثر من النوع العادي ويجب أن تمتلك الخبرة في ذلك، ثمّ بعد إمتلاكك للخبرة للتعامل مع هذ الطير بإمكانك التنوّع في طيور الكناري التي تحبّ إقتنائهم.


وعند تربيتك للكناري لا يشترط عليك أن تزاوج طيور الكناري معاً حتّى يستطيعوا أن يعيشوا لديك أطول فترة ممكنة، بإمكانك الإستمتاع بأصوات الطيور المغرّدة والمريحة دون أن تفكّر في هذا الأمر. وعند شرائك لطيور الكناري يفضّل في البداية أن تربّي طير الكناري الذكر أوّلاً، وبعد أن تعتاد عليه بإمكانك إحضار طير كناري آخر أنثى.


ويجب عليك الحرص على وضعهم في مكان هادئ ومرتفع وبعيد عن متناول أيدي الأطفال، وأن تكون درجة حرارة الغرفة معتدلة لا باردة ولا حارّة، كما تكون الإضاءة جيّدة ومتوازنة لا عالية ولا منخفضة جدّاً، بالإضافة إلى توفير جوّ صحّي في الغرفة التي يوضع فيها الطير، ويكون بعيداُ عن السجائر وروائح الأكل أو الروائح القويّ الأخرى.


ولمعرفة أفضل طيور الكناري، فإنّ طير الكناري الجيّد يملك عيوناُ برّاقة ولامعة، ويتحرك بالقفص كثيراً، كما أنّه طير مغرّد وصوته عال، ويكون جناحاه وذيله مكتملين، ولا تجد ريشاً ساقطاً منه في قفصه، كما يكون ريشه نظيفاً، وأصابع قدميه سليمة ولا ترى فيها أيّة نتوءات لحميّة.


أمّا فيما يتعلّق بإطعام طيور الكناري فالأفضل تقديم الحبوب بصورة معتدلة، حيث أنّ الإكثار من إطعامهم يضرّ بالطيور. كما ويمكنك إطعامه أيضاً القليل من البيض المسلوق غي المقشّر، بالإضافة إلى الخضراوات الخضراء كالخس، والجرجير، والبقلة، والتفاح كذلك، كما ويمكن للطيور أيضاً أن تأكل فتات الخبز.


يمرّ الكناري في حياته السنويّة بأربعة مراحل متغيّرة؛ وهي: مرحلة القلش، ثمّ مرحلة الراحة، ثمّ مرحلة التجهيز، ثمّ مرحلة التزاوج. يبدأ موسم التزاوج لدى طيور الكناري في أوائل فصل الربيع، وتنتهي بنهايته. في مرحلة التزاوج الشرط الأوّل والأهم الذي يجب أن تتحلّى به ألا وهو الصبر وعدم الإستعجال في رؤية النتائج. في هذه المرحلة يطلب منك توفير البيئة المناسبة للتزاوج، حيث يجب أن يوضع القفص في مكان معزول، وجيّد التهوئة، وفيها القليل من أشعة الشمس، كما يوجد فيها بعض مكيّفات الهواء في المناطق الحارّة