سيحاول ريال مدريد الاسباني حامل اللقب التشبث بآخر آماله في التتويج هذا الموسم وتعويض هزيمته 2-1 في لقاء الذهاب عندما يستضيف يوفنتوس الايطالي في اياب قبل نهائي دوري أبطال اوروبا لكرة القدم غدا الأربعاء.


ريال مدريد يبحث عن الفرصة الأخيرة هذا الموسم أمام جوفنتوس 269905.jpg



واذا مر الموسم دون الفوز بدوري الأبطال أو بالدوري والكأس في اسبانيا فان هذا سيمثل كارثة للفريق الذي يقوده المدرب الايطالي كارلو انشيلوتي لكن مثل هذا السيناريو قد يحدث لأغنى أندية العالم من حيث الايرادات
واذا خرج ريال مدريد من دوري الأبطال غدا فان هذا قد يؤدي لتغييرات واسعة خاصة أن فلورنتينو بيريز رئيس النادي لا يتميز بالصبر ودائما ما يقدم على اقالة المدربين عند الفشل في الحصول على ألقاب.


كما تكهنت وسائل اعلام محلية برحيل الهداف البرتغالي كريستيانو رونالدو والحارس ايكر كاسياس قائد الفريق في نهاية الموسم.
وتعتمد فرص ريال مدريد في تخطي يوفنتوس على تجنب الأخطاء والاهتزاز في الأداء مثلما حدث في الأسابيع الأخيرة.
كما لعبت الاصابات دورها في تراجع عروض الفريق ويأمل انشيلوتي في استعادة جهود المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة لكن من المفترض أن يشارك لاعب الوسط توني كروس رغم اصابة طفيفة في لقاء بلنسية.
وقال دانييل كارباخال مدافع ريال مدريد لموقع النادي على الانترنت أمس الاثنين "فوق كل هذا نحتاج للحفاظ على تركيزنا وعدم الاندفاع بجنون."
وأضاف "يجب علينا أن نجعل الوقت يمر ببطء شديد ليوفنتوس حتى يعاني من غير الكرة."
وتابع "شكل المنافس خطورة عندما فقدنا الكرة بسبب الأخطاء. أعتقد أنه اذا حافظنا على هدوء أعصابنا وتحلينا بالصبر ستسير المباراة في صالحنا."