القلب يعصره الأسى .. والخد قرّحه البكاء
والحزن يعصف بي فما .. أقسى التحسر والجوى
ذاب الفؤاد مرارة .. وتبعثرت كل المنى
لما ضللتِ طريقنا .. وهجرتِ أنوار الهدى
قد كنتِ نجماً ساطعاَ .. بل كنتِ بدراً في الدجى
كنتِ الضياء لغيرنا .. كالشمس في كبد الضحى
كنتِ الدليل إلى الهدى .. يهدي ويُرشِد من غوى
واليوم وآ أسفي عليكِ .. غرقتِ في لجج الهوى
ياليت شعري ما الذي .. أغراكِ في دنيا الونا
ما هذه الدنيا سوى .. أفعى ستلدغ ما ترى
إني أراها كالرحى .. فلتحذري غدر الرحى
هي ثورة الأمواج هل .. في ساعديكِ لها قِوى
هي فخكِ المنصوب .. إياكِ وزلاّت الخُطى
أرأيتِ أهل الزيغ في .. أحداقهم أثر القذى
قد ضللتهم أنفس .. البغي وأحلام المنى
أختاه هل أنتِ على .. وشك النهاية يا ترى
أختاه عودي قبل أن .. تـُنسي بأطباق الثرى
عودي أخيّة واسلكي .. درب المعارج للعلا
ولتسكبي وبل الدموع .. على مقارفة الخطأ
علَّ الدموع تجُبُّ ذنباً .. في الخوالي قد مضى
ولتصرخي وبنبرة المجـ .. ـروح عدت إلى التقى
ولتشعلي نور الهداية .. كي يضيء لكِ المدى
عودي إلى درب الجنان .. هناك طيب الملتقى