مدينة كلس هي عاصمة محافظة كلّس تقع في جنوب تركيا ويبلغ تعداد سكانها حوالي 70,670 نسمة. تقع على الحدود السورية مباشرة، وهي ضمن الأقاليم السورية الشمالية. كانت جزءًا من ولاية حلبالعثمانية.

كِلّس (بكسر الكاف وتشديد اللام وكسرها) مدينة عربية تقع على خط الحدود مباشرة إلى الشمال من مدينة حلب ضمن الأراضي التي أخضعت لتركيا في معاهدة لوزان. تقع على الطريق الرابطة بين مدينتي حلب وعنتاب (أيضًا في الأقاليم السورية الشمالية) حيث هي المعبر الحدودي إلى الأراضي التركية. يعود تاريخ المنطقة إلى ما يقارب /6000/ عام. فتحها العرب المسلمون في عهد الخليفة عمر بن الخطاب من البيزنطيين. بعد القرن الخامس تناوب على السيطرة عليها كل من العرب والبيزنطيين حتى أصبحت المنطقة في النهاية خاضعة للسيطرة العثمانية في فترة القرن الخامس عشر الميلادي. في العام 1927 اعتبرت قضاء تابعا لمدينة عنتاب وإحدى مدن الجمهورية التركية، وفي العام 1995 أصبحت محافظة تركية قائمة بذاتها. تشتهر كلس بمطبخها الذي يجمع ما بين الأطعمة التركية والأطعمة العربية السورية كما تشتهر أيضا بالحرف والأشغال اليدوية، ومن أشهر منتجاتها صابون الغاروزيت الزيتون الذي يأتي من أشجار الزيتون الكثيرة الموجودة فيها، إضافة إلى كل ما ينتج من العنب.[1]
وترتبط بأعزاز في ريف حلب وباقي سوريا من خلال معبر باب السلامة.