.القصيد : موّال قصير للأطفال
من أنتَ ؟
لا أهلٌ و لا وطنٌ..
و لا رفيقٌ و لا خلٌّ و لا دارُ..!
في كلِّ صوبٍ كلابُ الصّيدِ تتبعُكَ..
فكيف تنجو..؟
و أيُّ الدّرب تختارُ..؟
كلُّ المسالكِ أشباحٌ مروِّعةٌ..
كيف المفرُّ..؟
و كلُّ الدّنيا أخطارُ..!
أين الأحبّةُ..؟
أين الأهلُ كُلُّهمُ..؟
أين الدّيارُ..؟
قديما كان لي دارُ..!
كان الرّبيعُ يُوشِّي أرضَ قريتكمْ..
تنمو الورودُ..
و في الأجواءِ أطيارُ..
كان هناك أحلامٌ و أخيِلةٌ..
و في الحقولِ مواويلٌ وأشعارُ..
لماذا جئتَ..؟
و كلُّ النّاس قد رقدوا ..
فلا حكايَا و لا نورٌ و لا نارُ..!
بماذا جئتَ..؟
و في كفّيْكَ أشياءٌ مبعثرةُ..
و في العيون متاهاتٌ و أسرارُ..!
ماذا تقولُ إذا الأطفالُ قد سمعوا..
هبّوا إليكَ و في الأعماقِ أسرارُ..
ماذا ستُهدي إذا ما التفّوا و ازدحموا..؟
هلّا لديك مزاميرٌ و أزهارُ..!
كان بجيبِكَ أوراقٌ ممزّقةٌ..
فيها انكسارٌ..
تحدٍّ..
فيها أشعارُ..!
اقرأ عليهمْ فهم أقمارُ قريتِكَ..
و ليس بَعْدَهُمُ في الدّنيا أقمارُ..
اقرأ عليهمْ فهمْ أهلوكَ و الوطنُ..
و هم في زمان القحطِ أمطارُ..!!