قــوآآفــل الإشتيـآآق

حَنينُ ، مَشآعِرُ ، شَوقُ وعِشق





رِيشةُ الَمدخل


حَنينُ ، مَشآعِرُ ، شَوقُ وعِشق


كُلَ ذلكَ يَستّيقظُ بِضلوعِي


حِينمآ تَهبُ مرآسِمُ ذِكرآكِ


فِي خيآلِي ولَحظآتِي


لُتعلنَ جَميعَ حوآسِي أنَي لآ أنتّمِي [ لـسوآكِ ]

{.. وَينّكـ ..}
أينمآ تَكونَي قَلبِي معلَقُ بكـ

ونَبضِي لآ يَضخُ إلآبكـ
بالثوآنِي والسآعآت
لآ أزآلُ أتَنفسُ بِذكرآكـ
أشتقتَ إليكـِ ولِحنَآنكـ
آهُ وآه مِن الشوق ..!
أتسآئل وش بَقّي للشمسِ [ بَعدَ مَغيبكـ ]
أندّهكـ بِصوت مَبحوح
وصوتِي خآفِت بِحبآل أنين
وش بَقي مِن أمسِي
غِير هَمسكـ ، صوت خطآويكـ
والصوت مهمآأرتفع
مآ يأمل إلآبلقيآكـ



{.. الشوق ..}


نَشتاقُ كثيراً وأغلب الأحيآن
إلي مََن خَيموا في القلبَ
بَعدَ أن رَحَلوا ، وتركوآ القلبَ يَتخبطَ بذكرآهم
نَشتآقَ ونشتآق والشوقَ يُقطعَ الأوصآل ..!نَشتّهِي أن نرآهم ، نَتحدثَ مَعهم
سآعآتُ تَمرُ وكم نودَ أن لآ تَنتهِي بجوآرهم
تَحترقُ شموعاً ، وتذبلَ زهوراً .. وتتبعثرُ أورآقاً
وهم فِي القلبِ خآلدون
لآ يَتبقّي لنآ مِنهم سوي ذكري تَمزقنآ
تّذيبنآ ، تُحيلنآ إلي رمآد ..!
أينَ أنتِ ..!؟
مِن كثرَ أسئلتِي عنكـِ
أسألِي نوآفذ بِيتكـَ المهجور
أسألي الأهل والسآكنين بالجوآر
حَتّي إسألِي الجدآرُالأصم
أبحثُ عَن ضحكآتكـ ،أمنيآتكـ
حَتّي عَن أحوآلكـ
وكل هذآ ومآزآلَ إشتيآقي إليكـِ يقتُلَنِي



{.. حَنينُ دآئم ..}
أحنُ إليكـِ ..


عَلَى عدد مآ فِي السمآءِ مِن نِجوم..
عَدد حبآتُ رِمآلُ البحرُ التَي لَم تَنسّي جلسآتُنآ معاً
أحنُ إليكـِ .. أكثرُ مِن حَنينُ الصَحرآءُ للمطر
مِن بعدكـ حَتّي الأزهآرُذآبلهة مِحتآجه لإطلالة وَجهكـِ بِهآ
والكون دوم يسألنِي عنكـ بَعدغيآبكـ
أحترتُ كيف أجآوب ، وأنآ إلي ضوعتكـ مِن يَدِي



{.. الحَ ـنين ..}
عَلي تِلآلِ الشَوقِ يتعثّرُالحنين بِنآ ..

وعَلي ضفآفِ المغيبُ نكبواعَلي حوآفِر
الشوق لَهم
نَهرعُ إلي تِلك الصور التّي تَجمعنآبِهم
أو تِلك الهدآيآ الَتّي تحمِلنآإليهم
حيثُ أنآشيد الحٌبَ وعنفوآنَ مآضيهم الجميل
تهرع إلى بيتي الريفي الذي أقطنه منذدهور
والأمآنِي التَي كنت تتوجسُ بالفرحِ بِلقيآهم
وهُنآكَ حيثُ بَردُ الأمطآر والشِتآءالقآرس
عِندمآ كنآ نَجتَمعُ بِهم ، والأحآسيس الجميلة كآنت تَغمرنآبِهم
نتَذكرهم ونَحن لهم ولتِلكَ الأمآنِي ..
وفِي لَحظةِ غرآءَ نَتذكرُ أنآ فَقدنآهم رغماً عنآ
فَنرتدي ثوبَ الحزنَ الملطخُ بالأمل
علنآ نلقآهم مِن جديد





{.. مَشآعرِ عَميقه ..}

حِينَ إلتقيتُكـِ ..
إنسآقتُ كُل الحيآةُ أمآمِي

وبَكي الجمآل
وإنكشحُ القمَربكـِ
ونَكبرُ معاً عاماً بَعدعآم
والأحلآمُ فِي أستمرآر
عآلمُ جميلُ بكـِ يكون
وبِغيركـَ كَيفَ سيكون ..!؟
كُنتَ أبكِي
فلَم أجدَ سوي ذرآعيكِ توآسينِي
وكنتُ بكِـ أحَتّمِي مِن هوآجس الأحلامُ المميتة
وحيآتِي بكـِ كآنت تحلو كُل يوم
ملآمحِي تِشكلت عَلي يديكـِ
حَتّي صوتِي
فَكيفَ لآ تَنسآقَ لكـِ كل مشآعرِي ..؟؟



{... مَشآعرُ العشق ...}

نَكونُ بحيآةُ طبيعية
وتبدأ بِنآ مرحلةُ عِشق
فَنقعُ فِي حبهم ، ونتعلقُ بهم
تيدأ دنيآنآ بتغيرُ إلي الجمآل
إلي عآلم لآ يَسكنُه إلاالنقآء
نحلمُ سوياً ، نعيشَ لحظآتُنآمعاً
لآ نصحوا ولا ننآم إلآبِهم
أصبحوا أجملُ حيآةُ لَنآ
فَتدورَ بِنآ الأيآم والسنون

نَستيقظُ فلآ نَرآهمُ بِجوآرنآ
نَبداُ بالنزف والنَحيبَ عَليهم
نحآولُ أن نُعيدهم ، أن نَجدهم
والبحثُ مآ يَزآلُ مستمراً
نحآولَ أن نتنآسَى ..
أن نُسدلَ ستآئر النسيآنِ عَنهم
دوَن جدوي أن نتنآسَي مَن أسروواالنبض
فكيفَ ننسَي أونَقتّلَعُ
مَن هم القلب ..؟!
وكُلمآ نحآول النسيآن ..
فّذكرآهُم تَدقُ القلبَ بِعنف
فَهم فِينآ ومِنآ وإلينآ ..!


[ فَلآ تَحزّنِي أيتهآالقلوبَ ، إن لَم تَعودَ الأيآمَ للورآء ]










رِيشةُ الَمَّخرج ..






لَيسَ هُنآكَ ، مَخرجُ مِن قِوآفلِ الإشتيآق