أرأيتم لو وقع فى بئر ؟!
مر أبو الدرداء - رضي الله عنه - بجماعة قد تجمهروا على رجل وجعلوا يضربونه ويشتمونه فأقبل عليهم وقال: ما الخبر؟
قالوا : رجل وقع في ذنب كبير.
قال : أرأيتم لو وقع في بئر أفلم تكونوا تستخرجونه منها؟
قالوا : بلى.
قال : لا تسبوه ولا تضربوه وإنما عظوه وبصروه،
واحمدوا الله الذي عافاكم من الوقوع في ذنبه.
قالوا : أفلا تبغضه؟
قال : إنما أبغض فعله، فإذا تركه فهو أخي.