• ×

08:48 صباحًا , الجمعة 4 سبتمبر 2015

المُدرسّة عُلا أنقذت الأطفال واختارت الشهادة لنفسها

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 تناقلت صفحات التواصل الاجتماعي قصة المدرسة التي كانت بصبحة الأطفال في فاجعة جبع .
الشهيدة علا الجولاني من مخيم شعفاط , كان باستطاعتها الهروب من الحريق المشتعل في الباص ولكن واجبها الانساني دفعها للتضحية بنفسها لأجل انقاذ براءة الأطفال .
اللقاءات مع العديد من الأطفال المتواجدين بالباص أكّدوا أن من انقذ حياتهم وأخرجهم من الباص هي مدرستهم علا .
حاصرتها النيران واشتعلت بجسدها الطاهر , فكان مصيرها الشهادة وإنقاذ عدد كبير من الأطفال .
رحم الله الشهيدة وألهم ذويها الصبر والسلوان .

بواسطة : admin
 0  0  323