• ×
  • تسجيل

الجمعة 9 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

وزارة الداخلية بالإمارات تعرض مبادراتها وخدماتها الأمنية والذكية في جيتكس 2015

بواسطة : حذيفة
 0  0  286
وزارة الداخلية بالإمارات تعرض مبادراتها وخدماتها الأمنية والذكية في جيتكس 2015
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
العربية العامة تشارك وزارة الداخلية بالإمارات في فعاليات معرض جيتكس 2015، الذي انطلق اليوم الأحد بمركز دبي التجاري العالمي، وستعرض من خلال جناحها في قاعة الشيخ سعيد، الأجيال الحديثة للتقنيات والعديد من المبادرات والخدمات الذكية التي يتم تقديمها للجمهور؛ والمنظومة المتطورة التي تتبناها في دعم العمليات التشغيلية، وتعريف الجمهور بالمشاريع والتقنيات المستخدمة لديها.

وقال المقدم فيصل محمد الشمري، الرئيس التنفيذي لبرنامج الحكومة الذكية في وزارة الداخلية “إن مشاركة الوزارة في المعرض تعد الخامسة عشرة بوجودها في هذه الدورة بهدف التسويق للخدمات الذكية، وتعريف جمهور المتعاملين بها انطلاقًا من هدف الحكومة الرشيدة في جعل الخدمات في متناول الجميع والارتقاء بتنافسية دولة الإمارات بما يعكس المكانة المرموقة التي وصلت إليها بين الأمم”.

وأضاف أن الوزارة تسعى دائمًا للارتقاء بالخدمات الذكية المقدمة للمتعاملين تجسيدًا لرؤية الإمارات 2021، عبر المحافظة على مستويات توفر الخدمة ومعايير الجودة والتميز، بما يسهم في تعزيز ثقة ورضا المتعاملين مع السعي للمواءمة مع توقعاتهم، والعمل الدؤوب من القطاعات الشرطية كافة لتنفيذ المبادرات والمشاريع الخاصة؛ عبر تحقيق الاستغلال الأمثل لتقنيات المعلومات والاتصالات بشكل مبتكر وذكي، وتطوير وتعزيز الخدمات وتوفيرها على مدار الساعة وخفض تكاليفها وفترة الحصول عليها،ورفع مستويات رضا المتعاملين عنها، وبما يُسهم في تحقيق التطلعات، وتعزيز التنافسية على الصعيد العالمي.

ولفت إلى أن “الحكومة الذكية تعمل لتقديم خدماتها عبر الهاتف المحمول، على مدار الساعة وعلى مدار الأسبوع والعام، وتشمل مختلف المرافق والمناحي فلم تعد مجرد شعارات وأهداف بل أصبحت واقعًا ملموسًا وفق مفاهيم تعزز تجربة وخبرة المتعامل، وبكل ما تتطلبه من ثقافة إدارية وفنية، وتدريب عناصر بشرية، وبنية تقنية تنافسية”.

وقال الشمري إن الزائر لجناح وزارة الداخلية سيشاهد مجموعة من الأنظمة والتطبيقات؛ والتي تتيح الاطلاع على أحدث الخدمات الذكية، وعرض بعض أحدث المشاريع الخدمية والذكية بمجالات الأمن والسلامة، والتواصل المباشر مع الجمهور، وايصال رسائل توعوية منتقاة؛ منوهًا بأن المعرض يمثل فرصة حقيقية لاطلاع جميع شرائح المجتمع والزوار على حجم التقدم النوعي، والخدمات المتميزة التي وصلت إليها الوزارة عبر مختلف أشكال التواصل الرقمي، فضلًا عن تقنيات حديثة تمكن من تطوير خدمات ذكية لم يسبق عرضها سابقًا وسيتم الكشف عنها في المعرض.

وأوضح أن المشاركة في معرض جيتكس 2015 تعد الأكبر من نوعها والأضخم، وتأتي تجسيدًا لرؤية القيادة العليا في إطار مرحلة جديدة من الحكومة الإلكترونية المتقدمة في الكفاءة والتي تصل بخدماتها للناس؛ ولن تنتظر أن يأتوا إليها وخدماتها ستشمل مختلف المجالات الخدمية التي تواكب مستجدات التطور المتسارع للتقنية.

وذكر أن وزارة الداخلية، ومن خلال مشاركاتها في الأعوام الماضية بالمعرض، قدمت مجموعة من الخدمات التقنية والحلول الذكية؛ فضلًا عن مجموعة من الأنظمة الأمنية وأنظمة المراقبة الأخرى، مشيرًا إلى أن الخطى تتواصل للارتقاء بالخدمات الذكية المقدمة للمتعاملين تجسيدًا لرؤية الإمارات 2021، عبر المحافظة على مستويات توفر خدمة ومعايير الجودة والتميز، بما يسهم في تعزيز ثقة ورضا المتعاملين مع السعي للمواءمة مع توقعاتهم.

وأكد أن الخطوات والمبادرات التي اتخذتها وزارة الداخلية تسعى إلى تحقيق رؤية الحكومة في أن تكون دولة الإمارات العربية المتحدة من ضمن أفضل خمس حكومات في العالم بحلول العام 2021، تزامنًا مع احتفالها باليوبيل الذهبي ومرور نصف قرن على تأسيس الدولة وانطلاق الاتحاد، خاصة أن الإمارات كانت سباقة ورائدة إقليميًا في التحول الإلكتروني الشامل عام 2000 بإطلاقها للحكومة الإلكترونية، حيث حققت الدولة المركز السابع في خدمات الحكومة الإلكترونية على مستوى العالم، واليوم تعزز ريادتها بإطلاق وتبني الحكومة المتنقلة الأكثر تطورًا.

وقال إن زوار المعرض بإمكانهم الاطلاع على مجموعة من الخدمات الذكية التي تقدمها الوزارة عبر تطبيقيها الذكيين للهواتف الذكية ( UAE-MOI وحمايتي) في أي وقت ومن أي مكان دون الحاجة إلى مراجعة مراكز الخدمة، وستسهم هذه الخدمات وبشكل كبير في تخفيف العبء على المراجعين من المواطنين والمقيمين؛ ومن بينها خدمة بحث الحالة الجنائية، تجديد جوازات المواطنين، وإصدار خلاصة القيد، واذونات الدخول إلى الدولة، تأشيرات الزيارة 90 و30 يومًا وخدمات مرورية؛ مثل تجديد المركبات ودفع المخالفات وحجز لوحات الأرقام، وبخدمات عديدة تشمل جميع قطاعات العمل في الوزارة مثل: المرور والترخيص، الدفاع المدني، قطاع الشرطة وقطاع الجنسية والاقامة.

وأكد أن الوزارة تعمل بشكل متواصل يفوق التوقعات في مختلف القطاعات الشرطية بالدولة تجسيدًا لمبادرة الحكومة الذكية الهادفة لرفع وتعزيز الوعي لدى الجهات الحكومية؛ للاستفادة من خدمات الهاتف المتنقل وتطبيق أفضل التقنيات للارتقاء بها إلى أرفع المستويات، استنادًا إلى عوامل الإبداع والابتكار وانطلاقًا من فهم واضح لاحتياجات المواطنين وجميع المتعاملين بما يواكب تطلعاتهم ويلبي رغباتهم.

ومن جانبه ذكر النقيب ماجد الهاشمي، ضابط أمن المعلومات، أن وزارة الداخلية ستعرف الزوار بمراكز الدفاع المدني الذكية، وتواصلها مع غرفة العمليات الرئيسية من خلال الموظف المعني بتلقي البلاغ، لتحريك المركز المختص إلكترونيًا وفقًا للمعايير العالمية باحتساب وقت انذار المركز؛ ووقت خروج سيارات الدفاع المدني من خلال البرنامج إلكترونيًا.

وأضاف أنه من خلال جناح وزارة الداخلية سيتم عرض برنامج البنية التحتية الإلكترونية لتبادل البيانات الجيومكانية الأمنية الاتحادية، لافتًا إلى أن البرنامج يتكون من ثلاثة مشاريع هي: مشروع تجهيز غرف بيانات نظم المعلومات الجغرافية؛ والتعافي من الكوارث، ومشروع اقتناء وتركيب برمجيات وقواعد البيانات الخاصة بنظم المعلومات الجغرافية الأمنية.

كما سيتم عرض البوابة الجيومكانية الأمنية الاتحادية، والتي تمثل الواجهة التقنية لمستخدمي الخرائط الرقمية الداخليين، وعرض نظام إدارة الموارد الشرطية باستخدام نظم المعلومات الجغرافية، وهونظام جغرافي متطور يسهم في تحسين سرعة الاستجابة، ودعم الموارد والوحدات الميدانية في المهام المكلفة بها بجانب عرض تطبيق وحدة البيانات المتنقلة في المجالات الميدانية؛ ونظام التحاليل الجغرافية الأمنية.

ومن جانبه ذكر الملازم أول يوسف سلطان بن حويل النهدي، عضو فريق برنامج الحكومة الذكية بوزارة الداخلية، أن زوار جيتكس سيتعرفون على المكتبة الذكية في وزارة الداخلية التي تعتبر الأولى من نوعها عالميًا من حيث تسخير التكنولوجيا الحديثة في مجال العلوم وإشاعة المعرفة.

وتحتوي المكتبة الذكية على مجموعة متنوعة من مصادر المعلومات العالمية من كتب ودراسات وتحليلات ودوريات علمية محّكمة من دور نشر محلية وعالمية، بالإضافة إلى ٣٢٠٠ مجلة وجريدة من مختلف دول العالم يتم تحديثها كل دقيقة.

ويمكن لمنتسبي الداخلية استخدامها من خلال الأجهزة الذكية المتنوعة والحاسب الآلي من أي مكان في العالم، وبأي وقت، كما يمكن للمستخدمين إنشاء مكتبة خاصة بهم داخل المصادر بحيث تمّكنهم من الرجوع إليها بسرعة ودقة وتتنوع المصادر بين الكتب المسموعة والمقروءة، والأفلام العلمية والثقافية، والتحليلات السياسية والشرطية والأمنية، وتضم قاعات مجهّزة بأفضل التقنيات الذكية الحديثة لمساعدة المنتسبين على القراءة والاطلاع في بيئة تتميز بالإبداع والابتكار من ناحية الاثاث والألوان التي تم تصميمها وتنفيذها بالمكتبة.

كما أشار إلى أن الزوار سيطلعون على نظام التعليم الإلكتروني، والذي يستخدم لتوعية منتسبي الوزارة ويمكن من خلاله قياس المستوى التوعوي للمنتسبين للمادة التوعوية المطروحة ووضع مؤشرات أداء دقيقة.

وذكر أنه سيتم عرض إجراءات اختبار الاختراقات الأمنية على الخدمات المقدمة من الوزارة، وشرح أهمية هذه الاختبارات في كشف الثغرات الأمنية بهدف الحد من إمكانية استغلالها من قبل المخترقين للدخول على هذه الأنظمة، واستغلال الثغرات وتقديم حلول لسد هذه الثغرات الأمنية.
image
image

محتويات ذات صلة

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )