• ×
  • تسجيل

السبت 10 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

حقائق وأرقام حول قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في الإمارات

بواسطة : حذيفة
 0  0  22

زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
العربية العامة أعلنت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات في الإمارات عن إصدار تقريرها السنوي السادس لقطاع الاتصالات، حيث يلخص التقرير وضعية أسواق الاتصالات الثابتة والمتنقلة والبيانات في الإمارات من حيث عدد المشتركين ونسب الانتشار والإيرادات والاستخدام، للفترة الممتدة من عام 2011 إلى 2014.

وتوضح النتائج الواردة في التقرير أن القطاع لا زال يحقق نمواً مضطرداً، وعلى وجه الخصوص خلال عام 2014 :

بلغ عدد اشتراكات خطوط الهاتف الثابت في دولة الإمارات العربية المتحدة 2.1مليون اشتراك.
استمرار نمو أعداد اشتراكات الهاتف المتحرك النشطة، حيث وصل إلى أكثر من 16.8مليون اشتراك بحلول نهاية العام مع نسبة انتشار 199.3 بالمائة، وهي تعد إحدى أعلى معدلات انتشار الهاتف المتحرك في العالم.
ارتفاع عدد دقائق المكالمات الصادرة من الهواتف المتحركة بنسبة 9.6 بالمائة
ارتفاع الإيرادات الناتجة عن خدمات الهاتف المتحرك بواقع 14.9 بالمائة في عام 2014
زهاء 9.1 ألف مشترك في المتوسط قاموا شهرياً بنقل اشتراكاتهم بين مزودي الخدمة (اتصالات ودو) مستفيدين من خدمة “نقل الأرقام”
سجلت باكستان أعلى عدد دقائق مكالمات دولية صادرة من الإمارات مع أكثر من 2.4 مليار دقيقة
مثلت المكالمات الدولية الصادرة إلى باكستان والهند وبانجلادش 77 بالمائة من إجمالي المكالمات الدولية في 2014.
ارتفع إجمالي عدد اشتراكات خدمة الإنترنت بنسبة 4.6 بالمائة ليصل إلى أكثر من 1.090 مليون مشترك
ارتفعت نسبة الاشتراكات في الباقات الثلاثية (إنترنت سريع، هاتف ثابت، وخدمات تلفزيون) إلى 46 بالمائة، بينما ارتفعت نسبة الاشتراكات في إنترنت الألياف الضوئية إلى 14.7 بالمائة.
ارتفعت نسبة اشتراكات الإنترنت المتصلة بواسطة تكنولوجيا الألياف إلى 88 بالمائة في ظل انتقال العملاء من الشبكات النحاسية إلى شبكات جديدة ومتطورة.
ارتقاء تصنيف الإمارات دولياً فيما يخص مؤشرات الأداء الثلاثة التي تراقبها الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، وهي: مؤشر جاهزية الشبكة، مؤشر صندوق تطوير قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ومؤشر التنافسية الدولية.
الإمارات

وكشف التقرير أيضاً عن توجه ملحوظ من قبل العملاء للاشتراك بخدمات الإنترنت عالية السرعة. وعلى سبيل المثال لا الحصر، فقد اشترك في عام 2011 أكثر من ثلث العملاء من السكان بسرعات الإنترنت (512 كيلوبت/ الثانية) ولكن بحلول نهاية عام 2014، انخفض عدد المشتركين بنسبة 8 بالمائة.

وقال ماجد سلطان المسمار، نائب المدير العام لقطاع الاتصالات:” يبرز هذا التقرير التطورات المستمرة التي يشهدها قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في دولة الإمارات العربية المتحدة. حيث تمثل النتائج الايجابية العديدة التي يظهرها التقرير شهادةً على رؤية استراتيجية ثاقبة وخبرات تشغيلية واسعة لكل من شركتي اتصالات ودو، وكذلك الجهود المستمرة التي تبذلها الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات في ضبط وتنظيم هذا القطاع. بالإضافة إلى النتائج المثيرة للاهتمام والخاصة بالأداء المتميز لخدمات الإنترنت، حيث أصبح المشتركون اليوم يستفيدون من السرعات العالية والشبكات المتقدمة التي استثمر في تطويرها المشغلون على مدى السنوات الماضية”.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )