• ×
  • تسجيل

الأحد 11 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

فولكس فاجن تطلق موقع مخصص لقضية الانبعاثات

بواسطة : حذيفة
 0  0  150
فولكس فاجن تطلق موقع مخصص لقضية الانبعاثات
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
العربية العامة قامت شركة فولكس فاجن بإطلاق موقع مخصص لأصحاب السيارات المتضررة من قضية الانبعاثات، ويقوم الموقع بتقديم إجابة عن الأسئلة الخاصة بقضية الانبعاثات والسيارات المتضررة.

وأكد الرئيس التنفيذي للشركة في أمريكا مايكل هورن على أن الشركة ملتزمة بحقوق المستهلكين، وان الشركة سوف تمنع حدوث ذلك مرة أخرى، وستعمل على إصلاح جميع السيارات، وستعمل على جعلهم مطابقين للوائح الإنبعاثات الاتحادية والفدرالية.

كما أكد الرئيس التنفيذي على ان الشركة لديها القدرة على إصلاح المشاكل في السيارات، وانها ستقوم بذلك بشكل مناسب عن طريق البرمجيات، ولن تسمح لأي سيارة أن تخرق القانون.

كما يحتوي الموقع على قسم خاص بالأسئلة والأجوبة وقد قامت الشركة بالإعلان من خلاله عن وجود نظام defeat device وهو نظام تم برمجته لمعرفة متى يجري اختبار السيارة بحيث يقوم تلقائياً بتفعيل أنظمة التحكم بالإنبعاثات بشكل كامل، ويقوم بعد انتهاء الاختبار بالعودة إلى الوضع الطبيعي، حيث يتم إطفاء أنظمة التحكم خلال ظروف القيادة اليومية.

كما أعلنت الشركة عن طريق قسم الأسئلة والأجوبة عن انها ستقوم بإصلاح المشاكل البرمجية في السيارات، وان السيارات مازالت آمنة للقيادة، وانها تعمل على إيجاد الحلول الملائمة.

وتشمل النماذج التي تحتوي على المشكلة:

فولكس فاجن جيتا TDI نموذج سنوات 2009-2015
فولكس فاجن جيتا SportWagen TDI نموذج سنوات 2009-2014
فولكس فاجن جولف TDI نموذج سنوات 2010-2015
فولكس فاجن جولف SportWagen TDI نموذج سنة 2015
فولكس فاجن بيتل TDI وفولكس فاجن بيتل المكشوفة TDI نموذج سنوات 2012-2015
فولكس فاجن باسات TDI نموذج سنوات 2012-2015.
ورغم ان الموقع قد لا يفيد المستهلكين بشكل كبير، ورغم ان اصلاح جميع السيارات بشكل فعلي وبطبيعة الحال يمكن ان يستغرق وقتاً طويل، إلا ان القضية تتطور بشكل كبير، حيث أعلنت الحكومة الألمانية انها طلبت من الشركة وضع خطة لإصلاح جميع السيارات بحلول 7 أكتوبر.

وكانت فولكس فاجن قد قامت بإستدعاء سيارات من تصنيعها بسبب توجيه الحكومة الأمريكية اتهامات للشركة الألمانية حول قيامها بتثبيت برمجيات بشكل غير قانوني، والتي تم تصميمها عمداً للتحايل على المعايير البيئية للحد من الضباب الدخاني والتخفيف من التلوث الجوي، مما شكل فضيحة كبيرة للشركة، وكلفها خسائر كبيرة.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )