• ×
  • تسجيل

السبت 10 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

“فاير آي” تكتشف برامج إعلانية خبيثة قادرة على السيطرة الكاملة على أجهزة أندرويد

بواسطة : حذيفة
 0  0  111
“فاير آي” تكتشف برامج إعلانية خبيثة قادرة على السيطرة الكاملة على أجهزة أندرويد
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 أعلنت شركة “فاير آي” FireEye المتخصصة في منع الهجمات الإلكترونية المتقدمة التي يشهدها العالم في الوقت الحاضر، أنها قد اكتشفت حديثًا مجموعة من البرامج الإعلانية الخبيثة سريعة الانتشار والتي تؤدي إلى السيطرة الكاملة على أجهزة أندرويد.

وأوضحت “فاير آي” أنه قام بتصميم هذا الهجوم شركة لترويج تطبيقات الهواتف المتنقلة تدعى (NGE Mobi/Xinyinhe) والتي تزعم أن رأسمالها يزيد عن 100 مليون دولار أمريكي، ولها مكاتب في الصين وسنغافورة.

وأضاف الشركة أن هذا البرنامج الإعلاني الخبيث يستخدم تقنيات جديدة للمحافظة على استمرارية نشاطه والتعتيم على ذلك النشاط، بما في ذلك تثبيت خدماته على مستوى نظام التشغيل، وتعديل سيناريو استرجاع البيانات الذي يتم تنفيذه في بداية عملية التشغيل، وحتى القيام بخداع المستخدم ليتم تثبيت التطبيق الإعلاني التلقائي على جهازه.

وقد تم توزيع أكثر من 300 إصدار خبيث وغير قانوني من تطبيقات أندرويد، بما في ذلك “أمازون” Amazon، و “ميموري بوستر” Memory Booster، و “كلين ماستر” Clean Master، و “بوب بيرد” PopBird، و “واي تي دي” YTD لتنزيل أفلام الفيديو، وتطبيق مصباح الإضاءة Flashlight.

وأكدت الشركة أن نطاق العدوى الخبيثة يزداد انتشارًا حتى الآن، مع وقوع ضحايا من أكثر من 26 دولة في أربع قارات بعد أن أصيبت أجهزتهم بالعدوى. ولقد أصاب البرنامج الإعلاني الخبيث 20 إصدارًا مختلفًا من نظام التشغيل أندرويد، بدءًا من الإصدار رقم 2.3.4 حتى الإصدار رقم 5.1.1، أي ما يشمل جميع إصدارات أندرويد تقريبًا.

ويعيد المهاجمون تصميم التطبيقات الشائعة وزرع الفيروسات الخبيثة مع عناصر إعلانية داخل تلك التطبيقات، وبعد توزيعها على هواتف الضحايا، تحرر البرمجيات الخبيثة نفسها وتطلق مكوناتها الخبيثة مع العناصر العادية للتطبيقات المعاد تصميمها، وبمجرد أن تتولى تلك التطبيقات السيطرة الكاملة على الهواتف، يتمكن المهاجمون من استخدام هواتف الضحايا لأي غرض يرغبون به.

ويسمح التطبيق للمهاجم أن يتحايل على معلومات الدخول ومن ثم الحصول على إذن للوصول إلى نظام التشغيل. يمكن لأي مهاجمين آخرين استهداف نفس الهواتف والسيطرة عليها أو إلحاق ضرر دائم بها.

وأظهرت الدراسات التي أجرتها شركة “فاير آي” على هذه التطبيقات أنه يتم نشرها عبر قنوات عديدة، وأن القناة الرئيسية التي يتم النشر من خلالها هي الشبكة الإعلانية التعاونية العملاقة التي تشارك فيها شركة Xinyinhe، حيث يقوم البائعون المعلنون بترويج الخدمات والمنتجات لصالح بعضهم البعض من خلال تلك الشبكة، كما ولوحظ وجود بعض من تلك الإعلانات على شبكات التواصل الاجتماعي الشهيرة مثل فيس بوك وتويتر. وتم اكتشاف رمز مكون من حروف صينية مفردة بعد إجراء تحليل دقيق لعمليات الهجوم، مما يشير إلى تورط إحدى الشركات الصينية في تلك الهجمات.

وأشارت “فاير آي” إلى أن هذا الهجوم ينتشر في جميع أنحاء العالم، ورجحت أن تقوم إحدى الشركات الصينية بتنظيمه والإعداد له.

وقالت الشركة إنها تنصح المستخدمين بأن يقوموا بحماية أنفسهم بعدم الدخول أبدًا على الروابط المشبوهة التي تصل إليهم عبر البريد الإلكتروني أو الرسائل النصية القصيرة SMS أو المواقع الإلكترونية أو الإعلانات، وعدم القيام بتثبيت تطبيقات على أجهزتهم يكون قد تم الحصول عليها من أي مكان بخلاف المتجر الرسمي للتطبيقات، كما أن الاستمرار في تحديث أنظمة أجهزة أندرويد من شأنه أن يوفر بعض الوسائل الأمنية أيضًا.

وقالت “فاير آي” إنه من المحتمل كذلك أن يكون أي مستخدم من المتضررين قد قام بكشف بيانات الدخول الخاصة به عن غير قصد عند الحصول على بعض الخدمات عبر شبكة الإنترنت.

وتوصي الشركة أولئك المستخدمين بتغيير كلمات المرور الخاصة بهم عند الحصول على أي خدمات على شبكة الإنترنت مثل “آيتونز”، والخدمات المصرفية عبر الإنترنت، والبريد الإلكتروني، والحسابات الخاصة بأعمالهم.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )